تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لافروف يصف الجرائم ضد المسيحيين في الشرق الاوسط ب"الابادة"

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في جنيف في 2 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين ان الجرائم المرتكبة ضد المسيحيين في الشرق الاوسط ترقى الى اعمال "ابادة"، ليضم صوته الى دبلوماسيين آخرين دعوا الى ضرورة التحرك.

ويتعرض المسيحيون، مثل اقليات اخرى، الى حملة عنف قاسية من قبل الجهاديين في دول عدة مثل ليبيا وسوريا.

وعلى هامش الدورة السنوية لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف، قال لافروف "انها جرائم مروعة، يقتل المسيحيون ويحرقون احياء، ذبح 21 مصريا قبطيا في ليبيا، ان ذلك كله مؤشرات على حصول ابادة بحسب تعريف الامم المتحدة".

واشار الى ان المسيحيين يعدمون في اوكرانيا ايضا حيث "قتل ثلاثة كهنة، والكثيرون فروا الى روسيا".

ومن جهته قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل انه "منذ 20 عاما كان هناك في العراق مليون مسيحي، وفي العام 2014 انخفض العدد الى 400 الف واليوم 200 الف".

واضاف ان "اعمال العنف ازدادت كثيرا كما هناك تقارير حول حالات اغتصاب جماعي عقابية"، مشيرا الى الكثير من حالات المتاجرة بالنساء والاطفال. وتساءل ان كان سيشعر المسيحيون يوما انهم مجبرون على مغادرة الشرق الاوسط. واختتم "حان الوقت للتحرك".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك