محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الية تابعة لقوات موالية للنظام السوري في بلدة مسكنة شمال البلاد بعد السيطرة عليها من الجهاديين في الخامس من حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

دان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء الضربات التي وجهها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لقوات موالية للنظام السوري قرب موقع للجيش، معتبرا انها "عمل عدواني" ضد القوات "الاكثر فاعلية" ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي "انه عمل عدواني ينتهك سيادة ووحدة اراضي سوريا، وموجه شئنا ام ابينا الى القوات الاكثر فاعلية على الارض في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية".

واضاف "بالتاكيد، نحن قلقون".

وشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربة جديدة مساء الثلاثاء في سوريا ضد قوات موالية للنظام قرب التنف القريبة من الحدود العراقية والاردنية.

وقال التحالف في بيان ان المجموعة المستهدفة كانت مؤلفة "من اكثر من ستين مقاتلا" من القوات الموالية للنظام، مزودين خصوصا ب"دبابة ومدفعية ميدان ومضادة للطائرات"، وكانت تشكل "تهديدا" لقوات التحالف الموجودة في التنف.

وهي المرة الثانية التي يقصف فيها التحالف في هذه المنطقة قوات موالية للنظام. وكان شن ضربة أولى في 18 ايار/مايو قال انها استهدفت قافلة لمقاتلين موالين للنظام، الا ان دمشق اعلنت اثر ذلك ان الضربة استهدفت "احدى النقاط العسكرية للجيش السوري".

كما افادت دمشق الثلاثاء ان الضربة استهدفت احد مواقع جيشها.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري ان "طيران ما يدعى التحالف الدولي اقدم مساء (الثلاثاء) بالاعتداء على أحد مواقع الجيش العربي السوري على طريق التنف في منطقة الشحينة في ريف حمص الشرقي ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وبعض الخسائر المادية".

وتقاتل فصائل ايرانية ولبنانية وعراقية الى جانب الجيش السوري في النزاع المستمر منذ ست سنوات والذي اودى بحياة اكثر من 320 الف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب