محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يسار) مع نظيره الاميركي ريكس تيلرسون في موسكو في 12 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أعطى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء نظيره الاميركي ريكس تيلرسون "الحديث العهد" في الدبلوماسية درسا في اهمية معرفة التاريخ للاستفادة من دروسه، مؤكدا له ان من لا يتعلم من دروس الماضي لا يمكنه ان يعالج مشاكل الحاضر.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع تيلرسون انه خلال مباحثاته مع نظيره الاميركي بشأن الملف السوري حاول ان يستعرض معه "وقائع تاريخية لمناقشتها" لكنه وجد امامه سدا منيعا.

واضاف ان "ريكس قال لي انه حديث العهد (في الدبلوماسية) وانه يفضل عدم الغوص في التاريخ والاهتمام بدلا من ذلك بمشاكل الحاضر".

واردف الوزير الروسي "ولكن العالم يسير على قاعدة مفادها انه اذا لم نتعلم من دروس الماضي فاننا نحكم على انفسنا بالفشل في الحاضر"، قبل ان يسترسل في سرد تاريخ الغرب وحلف شمال الاطلسي و"هوسهما" في ازاحة "دكتاتور" او "زعيم مستبد" مثل ما حصل مع الرؤساء الراحلين الصربي سلوبودان ميلوسيفيتش والعراقي صدام حسين والليبي معمر القذافي.

وفي اول زيارة له الى روسيا منذ توليه مهامه في شباط/فبراير التقى تيلرسون على مدى ساعات نظيره الروسي في لقاء ظهر جليا خلاله الخلاف التام بينهما بشأن مسؤولية السلطات السورية عن هجوم كيميائي في خان شيخون بمحافظة ادلب في الرابع من نيسان/ابريل، وايضا حول مستقبل الرئيس السوري بشار الاسد.

وفي حين تؤكد الادارة الاميركية ان لا شك لديها في مسؤولية الجيش السوري عن الهجوم الكيميائي فان روسيا تؤكد ان ليس هناك اي دليل على ذلك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب