محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

 وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يسار) مع نظيره البلجيكي ديديه ريندرز خلال مؤتمر صحافي في بروكسل في 12 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء في بروكسل أن هناك "التزاما عاما" بوقف اطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ الأحد في جنوب سوريا برعاية روسيا والولايات المتحدة والأردن.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره البلجيكي ديدييه ريندرز نقله التلفزيون الروسي إن "منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب (سوريا) شكلت بمشاركة عسكريين ودبلوماسيين روس وأميركيين وأردنيين".

وأضاف أن إنشاء هذه المنطقة "أتاح خفض مستوى العنف بسرعة"، مؤكدا أنه يتم الالتزام "بشكل عام" بوقف اطلاق النار وأن روسيا "تأمل بأن يتعزز هذا الاتجاه".

وأمل لافروف في التوصل خلال الجولة المقبلة من مفاوضات أستانا حول سوريا في آب/اغسطس الى اتفاق مماثل حول مناطق خفض التصعيد الثلاث الأخرى في إدلب، وحمص والغوطة الشرقية.

وتشمل منطقة خفض التصعيد الجنوبية الغربية محافظات درعا والقنيطرة والسويداء.

وقال لافروف الجمعة لدى اعلان التوصل الى الاتفاق انه في البداية "ستقوم الشرطة العسكرية الروسية بتوفير الأمن حول هذه المنطقة بالتنسيق مع الأردنيين والأميركيين".

وقال نظيره الأميركي ريكس تليرسون حينها إنه "أول مؤشر على قدرة الولايات المتحدة وروسيا على تنسيق جهودهما حول سوريا".

تبنت روسيا وإيران حليفتا دمشق، مع تركيا التي تدعم فصائل معارضة، في أيار/مايو مبدأ إقامة أربع مناطق لخفض التصعيد وإعلان هدنة دائمة فيها فيما تجري مفاوضات موازية برعاية الأمم المتحدة في جنيف للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدائر منذ 2011 والذي خلف 320 ألف قتيل وملايين النازحين واللاجئين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب