أ ف ب عربي ودولي

وصول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى البيت الابيض في 10 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد لقائه الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء في البيت الابيض ان ترامب يسعى الى علاقات "مفيدة للطرفين" و"براغماتية" مع موسكو.

وجاء لقاء لافروف مع ترامب ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون على خلفية اقالة جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) الذي كان يقود تحقيقا حول تدخل مزعوم لروسيا في الانتخابات الاميركية العام الماضي.

وعقّدت الضجة التي رافقت عزل كومي من مهمة لافروف وهي تأمين دعم أميركي لانشاء مناطق آمنة في سوريا.

لكن لافروف قال ان كلا الطرفين يسعيان "لازالة كل العوائق" في علاقتهما الشائكة واثنى على لقائه حول سوريا ووصفه "بالبنّاء".

وقال لافروف للصحافيين "أكد الرئيس ترامب بوضوح على رغبته في بناء علاقات مفيدة للطرفين وبراغماتية كالعلاقات في عالم الاعمال".

وأضاف "هدف الرئيسين ترامب وبوتين هو الوصول الى نتائج صلبة ملموسة تسمح لنا بالتخفيف من المشاكل، بما في ذلك تلك التي على جدول الاعمال الدولي".

ويعتبر استقبال لافروف في المكتب البيضاوي ترحيبا نادرا واستثنائيا لوزير يمثل السياسية الخارجية لبلاده وليس رئيس دولة.

ورفض لافروف المزاعم بأن موسكو تدخلت في الانتخابات الاميركية التي أوصلت ترامب الى الرئاسة ووصفها بانها "من نسج الخيال".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي