محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الايطالي سيرجو ماتاريلا يتحدث الى الصحافيين في القصر الرئاسي في روما في الخامس من نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الايطالي سيرجو ماتاريلا الخميس ان المشاورات التي اجراها مع قادة الاحزاب الرئيسية في البلاد لم تفض الى حل للأزمة السياسية الناجمة عن عدم انبثاق اكثرية برلمانية واضحة من الانتخابات التشريعية التي جرت مطلع آذار/مارس، مشيرا الى أنه سيجري مشاورات جديدة الاسبوع المقبل في محاولة للتوصل الى اتفاق.

وقال ماتاريلا للصحافيين "خلال الاسبوع المقبل، سأبدأ جولة جديدة من المشاورات لمعرفة ما إذا كانت احتمالات تشكيل حكومة، وهو ما لم يتحقق اليوم، قد أحرزت تقدما".

ومواقف الاحزاب المختلفة لم تتغير بعد المشاورات التي اجراها الرئيس الايطالي يومي الاربعاء والخميس لان اي طرف غير مستعد حاليا لتقديم تنازلات.

وقال ماتاريلا "سأترك بضعة أيام للتفكير ستكون مفيدة لجميع الاحزاب لتقييم الوضع بشكل مسؤول واجراء تقارب في البرامج وايجاد الحلول الممكنة لتشكيل حكومة".

واستقبل رئيس الجمهورية ممثلي الاحزاب السياسية الرئيسية وآخرهم الرابطة (يمين متطرف) وحركة خمس نجوم. ويدعي كل من الحزبين انه فاز في الانتخابات التشريعية التي جرت في الرابع من آذار/مارس دون الحصول على الغالبية البرلمانية الضرورية لتشكيل حكومة.

- "تدوير الزوايا" -

وقال ماتيو سالفيني (45 عاما) زعيم الرابطة (يمين متطرف) الذي حل حزبه في المرتبة الاولى في الائتلاف اليميني مع 37% من الاصوات "اتى كثيرون الى هنا لتعداد لاءات، نحن قدمنا جوابا ايجابيا لرئيس الجمهورية".

وأضاف "يجب تدوير الزوايا" مؤكدا انه "سيلتقي الجميع" في الايام المقبلة.

واعرب سالفيني عن استعداده لتشكيل حكومة مع حركة خمس نجوم التي باتت اول حزب في ايطاليا مع اكثر من 32% من الاصوات. وشدد على ان تحالفه مع "فورتسا ايطاليا" بزعامة سيلفيو برلوسكوني يجب ان يبقى "نقطة انطلاق" لهذه الحكومة الجديدة.

ولكن هذا السيناريو لا يزال موضع رفض بالنسبة الى لويجي دي مايو مرشح حركة خمس نجوم لمنصب رئيس الوزراء الذي استبعد مجددا فورتسا ايطاليا من اتفاق محتمل، مؤكدا انه "لا يعترف" بوجود ائتلاف يميني.

وقال دي مايو ان احزاب هذا الائتلاف "تقدمت منقسمة الى المشاورات مع الرئيس ماتاريلا. لقد تبنت مواقف مختلفة حول مسائل عدة وكان لديهم ثلاثة مرشحين مختلفين لمنصب رئيس الحكومة".

كما اقترح على الرابطة والحزب الديموقراطي في الحكومة المنتهية ولايتها من يسار الوسط "عقدا لتشكيل حكومة على الطريقة الالمانية"، مستبعدا الاحزاب السياسية الاخرى من هذه المعادلة.

واعلن دي مايو انه سيطلب لقاء ماتيو سالفيني وماوريتسيو مارتينا سكرتير الحزب الديموقراطي ليرى مع اي منهما لديه نقاط مشتركة حول المواضيع المختلفة"، وما اذا كان احدهما مستعدا ليتبع حركة خمس نجوم "لتغيير" ايطاليا.

والمشكلة الوحيدة هي ان الحزب الديموقراطي الذي خرج مهزوما من الاقتراع مع 18% فقط من الاصوات، اكد الخميس انه ينوي البقاء في المعارضة حتى وان رغب قسم من اعضائه بفتح حوار مع حركة خمس نجوم.

وقال ماوريتسيو مارتينا "ليتحمل الفائزون في الاقتراع مسؤولياتهم".

وصباحا أكد سيلفية برلوسكوني عن استعداد حزبه لتشكيل حكومة شرط ان تتشكل "انطلاقا من الفائزين بالاقتراع" اي ائتلاف اليمين بزعامة الرابطة.

وتحدث عن "اوروبا التي تحتاج الى موقف حازم (...) لكنها لن تغفر للشعبوية والارتجال".

ونظرا الى التعطيل الحالي يراهن المراقبون الايطاليون على مشاورات طويلة.

وحذر سالفيني قائلا "اذا بقي كل طرف متمسكا بمواقفه وبالخلافات الشخصية (...) لن تشكل حكومة وسيكون الحل الوحيد التصويت مجددا لكننا لا نرغب في ذلك ولا نستبعده".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب