محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احد المتاجر في السوق القديمة في طرابلس شمال لبنان، 6 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

أصدر المجلس العدلي اللبناني، أعلى سلطة قضائية في البلاد، الجمعة قرارا اتهاميا بحق ضابطين في جهاز المخابرات السورية لتورطهما في تفجير مزدوج في طرابلس العام 2013، وفقا لمصدر في المحكمة.

وادى التفجير المزدوج الى مقتل 45 شخصا وسلسلة اتهامات الى لبنانيين وسوريين بالتورط في التفجير الدامي.

ويذكر القرار الاتهامي النقيب محمد علي علي المسؤول في فرع فلسطين للمخابرات وناصر جوبان في جهاز الامن السياسي.

ويتهم الاثنان بتقديم الدعم في الاعتداء وتفخيخ السيارات والايكال الى خلية لبنانية بتنفيذ التفجير الذي اسفر ايضا عن اصابة المئات بجروح.

وقد استهدفت الهجمات مسجدين في طرابلس التي طالما شهدت توترا شديدا بين العلويين والسنة.

ويتهم القرار ضابطا سوريا رفيع بالتورط في التفجير مشيرا الى انه قام بتوجيه علي وجوبان.

وينقسم لبنان بين مؤيدين للرئيس السوري بشار الاسد ومعارضيه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب