محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لرئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري في منطقة في شمال لبنان في صورة التقطت في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

طالب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الخميس بعودة رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري من السعودية إلى بيروت، في ظل شائعات حول حرية تحركه في المملكة منذ استقالته يوم السبت.

كما اعتبر "تيار المستقبل" الذي يرأسه الحريري أن عودته إلى البلاد "ضرورة".

ويأتي ذلك بعد خمسة أيام على استقالة الحريري المفاجئة التي اعلنها من الرياض وأرفقها بحملة شديدة على حزب الله الممثل في الحكومة وعلى إيران، خصم السعودية اللدود.

وكتب باسيل على حسابه على موقع تويتر "اليوم نطالب بعودة رئيس حكومتنا سعد الحريري الى الوطن".

ويرأس باسيل التيار الوطني الحر، أحد أبرز حلفاء حزب الله.

وشكلت استقالة الحريري من السعودية مفاجأة سواء لحلفائه أو خصومه السياسيين في لبنان.

ولم يقبل رئيس الجمهورية ميشال عون حتى الآن استقالة الحريري على اعتبار أنه ينتظر عودته من السعودية لاستيضاح الأسباب، ويبني بالتالي "على الشيء مقتضاه".

ومنذ الاستقالة، سرت شائعات كثيرة حول وجود الحريري في "الاقامة الجبرية" في الرياض أو حتى توقيفه، لا سيما انها ترافقت مع حملة توقيفات شملت شخصيات سعودية معروفة وامراء.

والتقى الحريري بعد يومين من تقديم استقالته الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، ثم قام بزيارة سريعة إلى الامارات قبل عودته مجدداً إلى السعودية.

وأفاد بيان صدر الخميس عن مكتبه أنه التقى في منزله في الرياض السفير الفرنسي لدى السعودية فرنسوا غوييت.

كما استقبل خلال الايام الاخيرة رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في المملكة ميكيلي سيرفون دورسو، والقائم بالاعمال الأميركي في الرياض كريستوفر هينزل والسفير البريطاني سايمون كولينز.

إلا أن هذه الاعلانات لم تمنع التساؤلات حول حرية حركة الحريري في السعودية، خصوصا أن أنباء تسري في لبنان بأنه لم يتواصل منذ استقالته سوى مع عدد محدود من المقربين.

وقال النائب السابق مصطفى علوش العضو في "تيار المستقبل" الذي يرأسه الحريري لوكالة فرانس برس الخميس "ليست لدينا أي معلومات عنه أبداً، نريده فقط أن يعود".

وأصدر المكتب السياسي لـ"المستقبل" وكتلته النيابية بياناً الخميس أكد أن "عودة رئيس الحكومة اللبنانية الزعيم الوطني سعد الحريري (...) ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان".

واضاف

وتسلم الحريري رئاسة الحكومة التي شكلها من ممثلين عن الاطراف اللبنانية المختلفة منذ أقل من سنة، بناء على تسوية شملت ايضا انتخاب ميشال عون، حليف حزب الله، رئيسا للجمهورية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب