محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفيليبيني السابق فيدل راموس

(afp_tickers)

التقى الرئيس الفيليبيني السابق فيدل راموس السبت مسؤولين صينيين في هونغ كونغ، لتحسين العلاقات المتوترة بين مانيلا وبكين بسبب مطالب حدودية لبكين في بحر الصين الجنوبي.

وقد ناقش المجتمعون خلال هذا اللقاء غير الرسمي، فكرة اعتماد منظومة لمناقشات موازية من شأنها ان تتيح لهم عزل البحث في المواضيع الخلافية حتى يتمكنوا من مناقشة جميع "المصالح المشتركة" الاخرى للبلدين، مثل الاحتباس الحراري.

ووصف راموس الذي كان يرافقه وزير الداخلية الفيليبيني السابق رافايل الونان، هذا التبادل غير الرسمي للأفكار الذي سيمهد لمناقشات رسمية مقبلة، بأنه "مشجع جدا".

وقال الونان في تصريح لصحافيين "لدينا مجموعة ستهتم بمعالجة الخلافات عندما سنناقش تطوير علاقاتنا. وهذا سيريحنا من عبء الخلافات".

ويواجه البلدان خلافا حول مطالب حدودية لبكين التي تطالب بكامل بحر الصين الجنوبي تقريبا. ورفعت مانيلا المسألة الى محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي التي اعلنت في تموز/يوليو ان مطالب الصين "لا تستند الى اي اساس قانوني".

واوضح راموس ان هذه المسألة "لم تطرح خلال اللقاءات".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب