محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت بتاريخ 3 أيار/مايو، 2017، تظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يمين) يصافح نظيره التركي رجب طيب اردوغان عقب مؤتمر صحافي مشترك عقداه في في مدينة سوتشي

(afp_tickers)

يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنقرة هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان يتوقع أن تتناول التطورات في كل من العراق وسوريا، بحسب ما أعلن الطرفان الاثنين.

وأعلن كل من الكرملين والرئاسة التركية عقب اتصال هاتفي بين الزعيمين أن بوتين سيقوم بزيارة عمل تستمر ليوم واحد إلى أنقرة الخميس.

واتخذ البلدان مواقف متعارضة حيال الحرب الأهلية الدائرة منذ ست سنوات في سوريا، حيث تعد روسيا أكبر داعم للرئيس بشار الأسد فيما تدعم تركيا عددا من فصائل المعارضة التي تسعى إلى الإطاحة به.

وبينما لم تغير تركيا سياستها رسميا، إلا أنها باتت تعمل عن قرب مع روسيا منذ نهاية العام الماضي في محاولة لوضع حد للحرب السورية فيما خففت من حدة لهجتها تجاه نظام الأسد.

وأفاد الكرملين أن اردوغان وبوتين أكدا على أن تطبيق خطة لإقامة أربع مناطق أطلق عليها "مناطق خفض التوتر" في سوريا ستمهد الطريق أمام وقف العنف والتوصل إلى تسوية سياسية.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية أن الرئيسين ناقشا كذلك الاستفتاء التاريخي غير الملزم الذي يجري الاثنين على استقلال اقليم كردستان العراق.

وأكد الطرفان على ضرورة المحافظة على وحدة الأراضي في كل من سوريا والعراق، بحسب المصادر ذاتها.

وتعد أنقرة من أبرز معارضي الاستفتاء في كردستان العراق اذ تخشى من أنه قد ينمي التطلعات الانفصالية للأقلية الكردية التركية التي يشكل ابناؤها ربع السكان في البلد البالغ عدد سكانه 80 مليونا.

واختبرت أنقرة وموسكو أسوأ أزمة في العلاقات بينهما منذ نهاية الحرب الباردة عندما أسقط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية فوق سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015.

ولكن العلاقات تحسنت سريعا عقب اتفاق تصالحي توصلا إليه في 2016، حيث التقى اردوغان وبوتين مرارا منذ ذلك الحين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب