Navigation

Skiplink navigation

لقاء يجمع ترامب وإردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي

صورة نشرتها الرئاسة التركية في 4 كانون الأول/ديسمبر 2019 للقاء الذي جمع الرئيسين التركي رجب طيب اردوغان والأميركي دونالد ترامب على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في واتفورد afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 04 ديسمبر 2019 - 12:41 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

عقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقاءا ثنائيا لم يكن معلنا مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في لندن الاربعاء، وفق الرئاسة التركية.

وغرّد المتحدث باسم الرئاسة التركية على تويتر أن "اللقاء كان مثمرا جدا".

وأكد البيت الأبيض اللقاء الذي تناول بالأخص "أهمية أن تلبي تركيا التزاماتها تجاه الحلف".

ويأتي اللقاء بعد ثلاثة أسابيع من زيارة إردوغان إلى واشنطن، التي قال خلالها ترامب إنّه "معجب جداً" بنظيره التركي.

وبعدما كانت تركيا في مرمى الانتقادات بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية اس-400، فإنّها واجهت انتقادات ضمن الحلف لإطلاقها عمليتها العسكرية ضدّ المقاتلين الأكراد في شمال سوريا من دون إجراء مشاورات بالخصوص.

ووصل التوتر إلى درجة التحوّل إلى صدام دبلوماسي الأسبوع الماضي حين رد إردوغان على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه هو نفسه "في حال الموت الدماغي".

وقبيل انطلاق القمة، كان ماكرون اتهم أنقرة ب"العمل في بعض الأحيان مع وسطاء" لتنظيم الدولة الإسلامية، واعتبر أنّ البلدين لا يمتلكان "التعريف نفسه" للإرهاب.

ولم يسمح لقاء انعقد الثلاثاء بين الرئيسين الفرنسي والتركي بحضور المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإزالة "كل أوجه الالتباس" ولا بالحصول على "توضيحات" منشودة، وفق ماكرون.

وفي مواجهة هذه الانتقادات، هددت تركيا بعرقلة اعتماد خطط دفاعية جديدة لدول البلطيق وبولندا، وحتى الإعلان النهائي الذي جرى اعتماده في نهاية المطاف.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة