محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعها مكتب الاعلام في السلطة الفلسطينية للرئيس محمود عباس مستقبلا في مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية جاريد كوشنر في 21 حزسران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أجرى جاريد كوشنر صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه الاربعاء اجتماعا "مثمرا" مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس، بحسب ما اعلن البيت الابيض الذي تجنب الغوض في مضمون المحادثات.

وقالت الرئاسة الاميركية ان كوشنر ونتانياهو جددا التزامهما الدفع قدما ب"هدف الرئيس ترامب بسلام حقيقي ودائم بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

واضافة الى كوشنر، شارك في الاجتماع مع نتانياهو عن الجانب الاميركي كل من مبعوث ترامب الى الشرق الاوسط جيسون غرينبلات والسفير الاميركي الجديد في اسرائيل ديفيد فريدمان.

واوضح البيت الابيض ان المشاركين في الاجتماع أقروا بأن بناء السلام "يستغرق وقتا" الا انهم شددوا على ضرورة "ايجاد بيئة ملائمة" للتوصل اليه.

وقال نتانياهو لكوشنير في تسجيل فيديو قصير نشره مكتب رئيس الوزراء "هذه فرصة للسعي لتحقيق اهدافنا المشتركة المتعلقة بالامن والازدهار والسلام".

وأضاف "أنا مطلع على جهودكم وجهود الرئيس، واتطلع الى العمل معكم".

وخلال وجوده في اسرائيل زار كوشنر منزل اسرة الشرطية الاسرائيلية التي قتلت الجمعة في هجوم نفذه فلسطينيون.

ومساء الاربعاء التقى كوشنر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ان " اللقاء بحث كافة القضايا بشكل واضح ومعمق، حيث تطرق إلى قضايا الوضع النهائي كافة، كقضية اللاجئين والاسرى".

واضاف ان عباس "أكد خلال اللقاء على مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967".

كما جدد الرئيس الفلسطيني بحسب ابو ردينة "التزامه بتحقيق السلام العادل والشامل، القائم على قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية".

ويحاول غرينبلات وكوشنر التوسط لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين المجمدة منذ انهيار المحادثات التي قادتها الولايات المتحدة في 2014.

ورافق الرجلان ترامب في اول زيارة له كرئيس الى اسرائيل والأراضي الفلسطينية في ايار/مايو الماضي.

وقال مسؤول في البيت الابيض هذا الاسبوع ان ترامب "يؤمن بقوة بأن السلام ممكن" ويعمل لتحقيق هذا الهدف "كأولوية أولى".

ويهدف غرينبلاب وكوشنر إلى بناء الثقة بين الجانبين ويتوقع أن يكررا الزيارة مرات عدة في الاشهر المقبلة أثناء بحثهما عن "اتفاق سلام تاريخي"، بحسب المسؤول.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب