محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازارين زاغاري-راكتليف مع ابنتها غابرييلا في 10 حزيران/يونيو

(afp_tickers)

طالبت لندن طهران بتوضيح "عاجل" بعد ورود معلومات عن توقيف ايراني يحمل الجنسية البريطانية وطالبة ايرانية تعمل في المجلس البريطاني، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية.

ومهن عابدين محلل سياسي معني بالشأن الايراني ومدير مجموعة الابحاث "دايسارت كونسالتينغ" هو ثاني بريطاني من أصل ايراني يتم توقيفه في أقل من شهر.

وصرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية "نطالب بمعلومات عاجلة من السلطات الايرانية بعد الاشارة الى توقيف مواطن يحمل الجنسيتين البريطانية والايرانية".

كما تم توقيف اراس اميري وهي طالبة ايرانية مقيمة في المملكة المتحدة وتعمل لدى المجلس البريطاني بينما كانت تقوم بزيارة لاسرتها، بحسب المجلس المكلف التبادلات التربوية والعلاقات الثقافية.

وقالت متحدثة باسم المجلس بحسب ما نقلت عنها وكالة برس اسوسييشن البريطانية "نعلم ان احدى موظفينا أوقفت في ايران بينما كانت تقوم بزيارة خاصة الى اسرتها".

وأوضحت المتحدثة ان المجلس لا يملك ممثلية في ايران.

وتم في السنوات الاخيرة توقيف العديد من البريطانيين المتحدرين من اصل ايراني اذ لا تعترف السلطات في طهران بازدواجية الجنسية.

وبين هؤلاء نازارين زاغاري-راتكليف (38 عاما) التي حكم عليها بالسجن لخمس سنوات في ايلول/سبتمبر 2016 بتهمة المشاركة في تظاهرات ضد النظام في 2009، الامر الذي تنفيه. وأكدت محكمة استئناف في نيسان/ابريل 2017 الحكم الصادر بحقها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب