محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أعلنت لندن في الاول من نيسان/ابريل 2018 ان العسكري البريطاني الذي قتل في سوريا في اطار مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية هو السرجنت مات تونرو، مشيدة "بشجاعة" هذا الجندي.

(afp_tickers)

أعلنت لندن السبت ان العسكري البريطاني الذي قتل في سوريا في اطار مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية هو السرجنت مات تونرو، مشيدة "بشجاعة" هذا الجندي.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان الجندي مات تونرو (33 عاما) كان ينتمي الى الوحدة الخاصة للخدمة الجوية. وهو اول جندي بريطاني يقتل في المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

واوضحت الوزارة ان الجندي كان يعمل في اطار قوات اميركية عندما قتل في انفجار عبوة ناسفة الخميس. واشارت الى ان تونرو وهو من مانشستر بشمال غرب انكلترا، خدم في الماضي في افغانستان والشرق الاوسط.

وكان مسؤولون اميركيو وبريطانيون ذكروا الجمعة ان الانفجار وقع في مدينة مبنج بشمال سوريا. وقتل جندي اميركي ايضا وجرح خمسة من عسكري قوات التحالف فيه.

ومنذ 2014، يقدم التحالف اسلحة وتدريبات واشكالا اخرى من الدعم للقوات التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وقال قائد الوحدة التي كان تونرو يخدم فيها ان السرجنت "كان حاد الذكاء ومتميزا"، موضحا انه "خدم بلاده بفخر وكان جنديا رفيع المستوى كما اثبت في القتال وواجه المخاطر طوعا وكان مستعدا لمزيد من العمل".

واضاف انه "مات كما عاش، بشجاعة وجرأة في عمله. نشعر بالحزن لفقدانه".

من جهته، قال وزير الدفاع البريطاني غافين وليامسون ان تونرو خدم بريطانيا "بتميز كبير" وكان يتسم بشجاعة استثنائية.

واضاف ان "السرجنت تونرو قاتل من اجل حماية القيم البريطانية وحريتنا ولضمان امننا في بلدنا، ولن ننسى تضحيته وشجاعته والتزامه".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب