محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لوبن خلال التجمع بمناسبة عيد العمال في نيس محاطة بعدد من قادة اليمين القومي في اوروبا، الثلاثاء في الاول من ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

لم تستبعد زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن الثلاثاء امكان فوز الاحزاب القومية الشعبوية في الانتخابات الاوروبية العام المقبل، وذلك خلال لقاء لممثلي هذه الاحزاب في نيس جنوب شرق فرنسا.

وقالت لوبن امام مئات من الناشطين المنتمين خصوصا الى حزبها في قصر المؤتمرات في نيس ان "امكان تحقيق غالبية لتغيير اوروبا ليس مستبعدا جدا. علينا ان نصنع هذا الانتصار التاريخي".

واضافت المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية والتي لم تعد تعطي اولوية لخروج فرنسا من الاتحاد الاوروبي "لتحيا اوروبا الامم الاوروبية".

واملت ب"تحقيق اكبر نتيجة ممكنة (في فرنسا) مع لائحة منفتحة على كل التيارات القومية السيادية".

اما في اوروبا، فابدت املها في اقامة "تحالفات مع الحركات الاوروبية الاخرى" وخصوصا داخل مجموعة "اوروبا الامم والحريات" في البرلمان الاوروبي وخارجها.

وتابعت لوبن "اعتقدنا اننا لا نستطيع تغيير اوروبا الا من طريق الاليزيه (...) نستطيع تغيير اوروبا انطلاقا من اوروبا".

واذ نددت ب"اتحاد مناهض لاوروبا (...) لا يخدم فكرة اوروبا بل يعمل على تدميرها"، دانت ايضا "هذه الهجرة المجنونة التي ترخي بظلال قاتمة على اوروبا".

ودافعت على غرار العديد من ممثلي الاحزاب التي شاركت في التجمع عن "الارث المسيحي" لاوروبا "الذي نرفع لواءه بفخر" وعن "قيم حضارة هي من الاكثر اشعاعا في العالم".

وهاجمت لوبن الرئيس ايمانويل ماكرون، آخذة عليه اعتباره ان "جذور" اوروبا "ماتت" "وحديثه المتكرر عن عدم وجود ثقافة فرنسية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب