محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في اربيل في 11 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء ان طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت اربعة مراكز قيادة لتنظيم الدولة الاسلامية في الموصل بشمال العراق، في مؤشر الى تسارع الحملة لاستعادة هذه المدينة.

وقال لودريان الذي يزور العراق لصحافيين "نحن نقوم بتطويق الموصل استعدادا للمعركة التي ستكون طاحنة. افضل دليل على ذلك هو ان قوات التحالف نجحت قبل يومين في ضرب مراكز قيادة في المدينة نفسها بمشاركة الطيران الفرنسي".

واضاف من اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي، على بعد ثمانين كيلومترا عن الموصل ان هذه العملية التي جرت ليل السبت الاحد نفذتها عشر طائرات بينها اربع مقاتلات فرنسية استهدفت "اربعة مراكز حيوية" للتنظيم الجهادي.

وكانت القيادة الاميركية لمنطقة الشرق الاوسط تحدثت عن ثماني ضربات للتحالف في منطقة الموصل في التاسع من نيسان/ابريل واربع اخرى في اليوم التالي، استهدفت وحدات تكتيكية وبنى تحتية للاتصالات تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكان لودريان دعا خلال زيارة مفاجئة للعراق الاثنين الى تكثيف الضغوط على تنظيم الدولة الاسلامية الذي تعرض لهزائم عدة اخيرا، بهدف استعادة السيطرة على معقليه الموصل في العراق والرقة في سوريا خلال العام الحالي.

وقال ان "الرقة والموصل يجب ان تسقطا في 2016"، مضيفا ان هذه السنة "يجب ان تكون سنة التحول المصيري في معركتنا ضد ما يسمى الدولة الاسلامية، وسنة تحرير المركزين السكنيين الاساسيين اللذين لا يزال يسيطر عليهما، الرقة والموصل".

وتابع خلال زيارته جهاز مكافحة الارهاب العراقي في بغداد ان 2016 "يجب ان تكون سنة بداية النهاية لداعش".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب