محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ليبرمان يزور المطعم الذي تعرض لهجوم بالرصاص في تل ابيب 9 يونيو 2016

(afp_tickers)

امر وزير الدفاع الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان الخميس بعدم تسليم جثث الفلسطينيين الذين يهاجمون اسرائيليين الى عائلاتهم كما قال احد المتحدثين باسمه لوكالة فرانس برس.

وهذا القرار الذي اعلن غداة هجوم قام خلاله فلسطينيان بقتل اربعة اسرائيليين في تل ابيب، هو الاول الذي يحمل بصمة ليبرمان في النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني منذ توليه مهامه في نهاية ايار/مايو على رأس وزارة الدفاع المهمة التي تشرف على انشطة الجيش في الاراضي الفلسطينية.

وقرار ليبرمان هذا مخالف لذلك الذي اتخذه سلفه موشيه يعالون المؤيد لاعادة الجثث من اجل عدم تاجيج التوتر مع الفلسطينيين.

وتثير هذه المسالة انقساما داخل الحكومة الاسرائيلية منذ اشهر. فوزير الامن الداخلي جلعاد اردان يدافع بقوة عن عدم تسليم الجثث باعتبار ان مراسم التشييع تتحول بشكل منهجي الى تمجيد لاعمال العنف. لكن المحكمة العليا اوصت في مطلع ايار/مايو بتسليم الجثث.

وخطوات ليبرمان الاولى موضع ترقب شديد لمعرفة ما اذا كان سيطبق نهجه المتطرف بحق الفلسطينيين الذي عرف عنه، او انه سيعتمد نهجا براغماتيا مثل سلفه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب