محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل ليبي تابع لحكومة الوحدة الوطنية يصلي قرب سيارة عسكرية في سرت 18 يوليو 2016

(afp_tickers)

تبدأ ليبيا اجراءات قضائية نهاية آب/اغسطس في بريطانيا في مسعى لاستعادة ملايين الجنيهات التي نقلها مقربون من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بطريقة غير شرعية الى بريطانيا، وسط انتقادات لعدم تعاون لندن بالشكل المناسب، وفق ما افاد محامي الدولة الليبية بلندن.

واوضح محمد شابان ان الاجراء القضائي يستهدف سبعة من الشخصيات التي لجأت الى بريطانيا اثر الاطاحة بنظام القذافي في 2011.

وبين هؤلاء جمعة المعرفي القائد السابق لكتيبة حراسة القذافي في ترهونة.

واضاف المحامي ان الاجراءات القضائية ستتم بتهم الاستيلاء على اموال وتبييض اموال واساءة استخدام اموال عامة.

بيد انه يمكن بحسب محامي الدولة الليبية سلوك مسار آخر وهو التعاون القضائي بين الدولتين معتبرا مع ذلك ان البريطانيين لا يبدون رغبة في التعاون في هذا الصدد حيث يطالبون بوثائق دامغة تثبت ادانة المعنيين بالامر حتى يمكنهم التدخل. وهو ما ليس بامكان الحكومة الليبية توفيره بسبب الفوضى السائدة في ليبيا منذ 2011.

وعلق المحامي "اننا نرى انه يتعين ان تكون الحكومة البريطانية اكثر تجاوبا وان تتفهم ان ليبيا شهدت ثورة وتحاول بناء دولة. وعليها بالتالي ان تقرر دعم هذه الدولة التي لا يمكنها بداهة اعداد وثائق كما يمكن ان تفعل الولايات المتحدة او فرنسا مثلا".

واضاف "كيف يمكن لجمعة المعرفي المتورط في جرائم حرب في ليبيا وفي تبييض اموال، ان يعيش هانئا هنا في المملكة المتحدة دون ادنى ازعاج من الحكومة البريطانية ؟".

وبحسب موقع "بوزفيد" فان جمعة المعرفي يعيش حياة مرفهة في جنوب غرب لندن.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب