محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اسرة لاجئين تم اجلاؤهم من ليبيا في مقر المفوضية السامية للامم المتحدة للاجئين في نيامي في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

أعلنت المفوضية السامية للامم المتحدة للاجئين الاربعاء ان السلطات الليبية في طرابلس ستقيم قريبا "منشأة عبور وترحيل" للمهاجرين الاكثر عرضة للخطر نحو دول ثالثة.

تتعرض ليبيا التي تشكل نقطة عبور للمهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا عبر البحر المتوسط، لانتقادات شديدة منذ أسابيع بعد نشر وثائقي لشبكة "سي ان ان" يُظهر مهاجرين أفارقة يتم بيعهم كالعبيد بالقرب من طرابلس.

وأكدت المفوضية في بيان ان هذه المبادرة التي تدعمها الحكومة الايطالية ستسهل نقل الاف المهاجرين الاكثر عرضة للخطر الى دول ثالثة لكن السلطات الليبية لم تؤكد الخبر على الفور.

وصرح روبرتو منيوني ممثل المفوضية في ليبيا ان الهدف الاساسي من هذا المركز هو "تسريع العملية التي تتيح التوصل الى حلول في دول ثالثة خصوصا بالنسبة الى الاطفال دون مرافق والنساء".

وتابع منيوني ان من بين تلك الحلول لم شمل الاسر والاجلاء الى مراكز طوارئ تديرها المفوضية السامية للاجئين في دول أخرى أو العودة الاختيارية.

وأكدت المفوضية انها طلبت في ايلول/سبتمبر وصل 40 الف مكان اضافي في تصرف مهاجرين في 15 بلدا، وحتى الان التزمت هذه الدول باستضافة 10500 مهاجر فقط، بحسب البيان.

في 11 تشرين الثاني/نوفمبر تم اجلاء مجموعة أولى من 25 مهاجرا اريتريا واثيوبيا وسودانيا من ليبيا الى النيجر بانتظار نقلهم الى فرنسا، بحسب ما أعلن المكتب الفرنسي لحماية المهاجرين والمحرومين من الجنسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب