محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون يسيرون قرب بلغراد باتجاه الحدود المجرية الجمعة 22 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

بدأ نحو 300 مهاجر في بلغراد، معظمهم شبان من افغانستان وباكستان، الجمعة اضرابا عن الطعام كما بدأوا السير على الاقدام باتجاه الحدود المجرية على امل دخول الاتحاد الاوروبي.

وفي تحد لارتفاع درجات الحرارة، بدأ المهاجرون في رحلة تمتد 200 كلم شمالا ترافقهم سيارة شرطة، بحسب مصور لوكالة فرانس برس.

وكانوا يحملون البطانيات وحقائب الظهر على العديد منها شعار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وغطى بعضهم راسه بمناشف مبلولة بسبب ارتفاع درجات الحرارة فوق 30 درجة مئوية.

وقال احد المهاجرين ويدعى عبد المالك (24 عاما) من افغانستان ان المجموعة "تتوجه الى الحدود المجرية (..) سنغير شيئا بالمشي والامتناع عن الاكل".

واضاف "بدأنا اليوم اضرابا عن الطعام. لا نريد ان ناكل. لم نات الى هنا من اجل الطعام، نحن لسنا جوعى (..) الشيء الوحيد الذي لا نحصل عليه في بلادنا هو الامن والتعليم. هذا هو الشيء الوحيد الذي نريده هنا".

وزاد عدد المهاجرين العالقين داخل صربيا بشكل كبير منذ ان فرضت المجر اجراءات جديدة مشددة تهدف الى منعهم من عبور الحدود في وقت سابق من الشهر الحالي.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في صربيا ان نحو 2800 مهاجر يتواجدون داخل البلاد الجمعة، معظمهم على طول الحدود المجرية.

وتقع صربيا على طريق البلقان الذي عبره مئات الالاف المهاجرين من الشرق الاوسط واسيا وافريقيا الصيف الماضي متوجهين الى دول اوروبا الغربية.

ورغم ان هذه الطريق اغلقت فعليا في اذار/مارس، الا ان المهاجرين واصلوا عبور المنطقة باعداد اقل بمساعدة مهربين في اغلب الاحيان.

والاسبوع الماضي قررت بلغراد القيام بدوريات مشتركة للشرطة والجيش لحماية حدودها في مواجهة المهاجرين. وقالت السلطات الصربية مؤخرا ان 102 الف مهاجر سجلوا منذ بداية العام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب