محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس متحدثا الى الصحافيين في طريقه الى الاردن في العشرين من اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

بحث العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الاثنين مع وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الأزمة السورية واستراتيجية الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق، وفقا لمصدر رسمي.

وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي بحث الملك وماتيس "الأزمة السورية والتطورات في العراق، ومستجدات مرتبطة باستراتيجية الحرب على +داعش+ (تنظيم الدولة الاسلامية)، فضلا عن مناطق خفض التوتر في سوريا، وعمليات الرقة".

واضاف البيان ان اللقاء اشار الى "الاستقرار النسبي الذي تشهده مناطق خفض التوتر في الجنوب السوري لغاية الآن".

واستعرض الطرفان "التعاون العسكري والدفاعي بين الأردن والولايات المتحدة، والدعم الذي تقدمه واشنطن للمملكة في هذين المجالين".

واكد ماتيس "دعم الإدارة الأميركية للأردن (...) ورغبتها بتوفير جميع الوسائل الممكنة لزيادة هذا الدعم لمساعدة المملكة على مواجهة التحديات".

ووصل ماتيس الأحد الى الاردن في زيارته الأولى للمملكة منذ توليه منصبه، في اطار جولة تستمر خمسة أيام في الشرق الأوسط وشرق اوروبا.

ويشارك الاردن، وهو حليف اساسي للولايات المتحدة في المنطقة، بفعالية منذ عام 2014 في تحالف دولي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وتشترك المملكة مع سوريا بحدود برية تزيد على 370 كيلومترا.

وبموجب اتفاق اميركي-روسي- اردني تسري هدنة منذ 9 تموز/يوليو في ثلاث محافظات في جنوب سوريا هي السويداء ودرعا والقنيطرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب