محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس

(afp_tickers)

توجه وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الخميس للمرة الاولى الى قاعدة غوانتانامو العسكرية، وفق ما اعلن البنتاغون.

وقال بن ساكريسون متحدثا باسم وزارة الدفاع ان ماتيس "يزور في هذه الاثناء القوات في خليج غوانتانامو لمناسبة الاعياد ولشكرهم على ما يقومون به".

ولن يزور وزير الدفاع المعتقل المثير للجدل الذي لا يزال يضم سجناء اعتقلوا بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وكان غوانتانامو يضم 780 معتقلا سجن معظمهم للاشتباه بصلتهم بتنظيم القاعدة او حركة طالبان. ومذاك، نقل مئات منهم الى بلدان اخرى.

ولا يزال بعض هؤلاء ينتظرون محاكمتهم، وفي مقدمهم العقل المدبر لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر خالد الشيخ محمد.

وبين المعتقلين ال41 الذين لا يزالون هناك، لم يوجه اي اتهام الى 26 منهم مع رفض الافراج عنهم لكونهم بالغي الخطورة.

وكان الرئيس الديموقراطي السابق باراك اوباما وعد باغلاق المعتقل لكنه لم يف بوعده. اما خلفه دونالد ترامب فاكد خلال حملته انه سيزج فيه المزيد.

وبداية تشرين الثاني/نوفمبر، ابدى الرئيس الجمهوري رغبته في ارسال منفذ اعتداء بواسطة شاحنة في نيويورك الى غوانتانامو، لكنه تراجع داعيا الى سجنه قرب مانهاتن والحكم باعدامه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب