محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود افغان في هرات في 9 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

وجه وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس انتقادا شديدا على تبذير البنتاغون ملايين الدولارات لشراء لباس مكلف للجيش الافغاني يجعل من السهل رؤيته من قبل العدو.

وقال ماتيس في مذكرة بتاريخ 21 تموز/يوليو لمسؤولي التموين في وزارة الدفاع ان قرار شراء اللباس الاخضر الداكن اللون "دليل على اللامبالاة"، مشددا على الا يتكرر "مثل هذا الاسلوب في تبذير اموال المواطنين بشكل غير مفيد".

وكان مكتب المراقب العام لاعادة اعمار افغانستان قال في تقرير صدر الشهر الماضي ان البنتاغون انفق حتى 28 مليون دولار اكثر مما ينبغي عندما قرر في العام 2007 شراء اللباس العسكري للجنود.

وكشف المكتب ان شركة خاصة تتمتع بحقوق التصميم ان وزير الدفاع الافغاني آنذاك عبد الرحيم ورداك كان من اختاره، مما أدى الى كلفة اضافية ب40% لحقوق الملكية.

وتابع التقرير ان المسؤولين قاموا بالطلبية من دون القيام باي اختبار او تقييم.

ومن المقرر ان يعقد نواب من لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب جلسة استماع حول المسألة الثلاثاء.

ويدرس ماتيس حاليا ارسال مزيد من القوات الاميركية الى افغانستان لمساعدة الجيش الافغاني على التصدي لحركة طالبان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب