محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مادورو يصور تظاهرة عيد العمال

(afp_tickers)

دعا رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الاحد انصاره الى "التمرد" لكن بشكل "سلمي" اذا كلل استفتاء اقالته الذي وعدت به المعارضة بالنجاح.

وقال امام آلاف المتظاهرين الذين تجمعوا لمناسبة عيد العمال العالمي "اذا تمكنت الاقلية المتحكمة يوما ما من فعل شيء ما ضدي وتمكنت من الاستيلاء على هذا القصر (الجمهوري) بطريقة او باخرى، فاني آمركم بان تعلنوا التمرد واضراب عام مفتوح حتى الانتصار على الاوليغارشيا".

ودعا الرئيس الاشتراكي الى "تمرد شعبي مع حمل الدستور في اليد".

وقالت المعارضة الاحد انها جمعت 2,5 مليون توقيع مطالب باستفتاء اقالة ضد الرئيس مادورو تامل في تنظيمه في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر حتى ان كان لا يزال يتعين المرور بالعديد من المراحل المؤسساتية للوصول الى ذلك.

واستخدم مثل هذا الاستفتاء مرة واحدة في تاريخ فنزويلا ضد الرئيس الراحل هوغو تشافيز (1999-2013) وذلك في 2004 وآل الى الفشل.

لكن هذه المرة قد يستفيد الاستفتاء من مناخ التململ الاجتماعي المتنامي الذي جسدته خصوصا اعمال شغب ونهب في الايام الاخيرة في شمال غرب البلاد.

وشدد مادورو على ان "الاستفتاء خيار وليس امرا واجبا" مضيفا "الامر الواجب الوحيد هو الانتخابات الرئاسية وستكون في كانون الاول/ديسمبر 2018" مع انتهاء ولايته.

واشار استطلاع حديث الى ان 68 بالمئة من المستطلعين يرغبون في رحيل مادورو.

واعلن مادورو تشكيل لجنة لمراجعة "كافة التواقيع واحدا واحدا" لتفادي كل "غش".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب