محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون في فيلادلفيا في 26 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعتبرت زعيمة الحزب اليميني الفرنسي المتطرف مارين لوبن الجمعة أن هيلاري كلينتون، الأكثر ترجيحا للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي للرئاسة الأميركية، ستكون "أسوأ خيار متوافر" بالنسبة إلى "المصالح" الفرنسية.

وأعلنت رئيسة الجبهة الوطنية في مقابلة مع "أر تي فرانس" أن "هيلاري كلينتون تبدو لي المرشح الأكثر خطورة بالنسبة الى فرنسا، بأوضح طريقة ممكنة".

وأضافت "أنا لست أميركية، ولا أملك خيارا"، قبل أن تشير إلى أنه "بالنسبة إلى المصالح الفرنسية، فهيلاري كلينتون هي على الأرجح أسوأ خيار متوافر".

ووصفت لوبن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة بأنها "امرأة كانت شريكة في كافة الخيارات الأميركية التي أغرقت العالم في حالة من الفوضى".

وتابعت "أعتقد أنها إذا انتخبت، ستواصل هذه السياسة المدمرة، وسياسة النزاعات، وتقييد أوروبا ضمن توجه أطلسي أعمى، لذا أعتقد أنها خطر على صفاء العالم".

وردا على سؤال حول القضايا الدولية، قالت لوبن إنه في حال فوزها في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في العام 2017 في بلادها، "يمكن لفرنسا أن تعترف بشبه جزيرة القرم" كجزء من روسيا.

وجددت انتقادها للعقوبات "الغبية تماما" المفروضة من الغرب ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

كما أملت الزعيمة اليمينية بـ"توضيح" تحالفات فرنسا مع دول الخليج، مع "المطالبة بقطع تام لتمويل الأصوليين الإسلاميين"، وهذا برأيها شرط للعلاقات الدبلوماسية مع السعودية.

وفي ما يتعلق بقطر، قالت لوبن إنها "مع قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة أقل ما يقال فيها إن لديها سلوكا أكثر غموضا حيال الأصولية الإسلامية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب