تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ماكرون المتهم بانه "رئيس الاثرياء" يطلق مبادرته الاجتماعية

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يحادث العمال وممثلي النقابات اثناء زيارته لمصنع "ويرلبول" في اميان شمال فرنسا في 3 ت1/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

بدأ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المتهم بإعطاء الاولوية للأكثر ثراء مبادرته الاجتماعية بلقاء في اميان شمال فرنسا مع عمال مصنع طبعت مشاكلهم الحملة الانتخابية الرئاسية.

ووعد الرئيس المنتخب في ايار/مايو بالعودة إلى المدينة مسقط رأسه وخصوصا الى معمل لمجموعة "ويرلبول" الأميركية للأدوات الكهربائية المنزلية حيث تلقى اثناء حملته الانتخابية استقبالا غاضبا بين الدورتين الرئاسيتين.

فبعدما كان المصنع مهددا بالاغلاق آنذاك، اشترته شركة "دبليو ان" التي يفترض ان تفتح فيه 277 وظيفة جديدة.

لذلك بدت الأجواء اكثر ارتياحا مع هذه الزيارة الثانية لماكرون الذي وفد الثلاثاء للتحادث مع العمال والممثلين النقابيين.

ورحب الرئيس الفرنسي "بحوار اجتماعي يعمل" لدى "ويرلبول" مضيفا ان العمال "لم يراهنوا اطلاقا على سياسة توقع الأسوأ...وهذا الأمر يأتي بنفعه".

وكان الاستقبال حادا في 26 نيسان/ابريل عندما واجه ماكرون غضب العمال طوال ساعة فيما استغلت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن الفرصة وأجرت زيارة مفاجئة وخاطفة الى المصنع.

وصرح ممثل نقابة الاتحاد الفرنسي الديموقراطي للعمل باتريس سينوكيه مرحبا "لدينا اليوم شركة جديدة ستتخذ مقرا في الموقع، وهذا يسعدنا طبعا. (الرئيس) ماكرون وعد بالعودة، وها هو ينفذ وعده".

كذلك أشاد نائب حزب اليسار المتطرف "فرنسا المتمردة" فرانسوا روفان بموقف السلطات العامة "الحريص" مضيفا "لكن يجب الا ننسى الاضرار التي تسببت بها العولمة وما زالت".

وتأتي هذه الزيارة بالنسبة إلى ماكرون ضمن مبادرة اجتماعية واسعة يتخذها بعد اتهامه مؤخرا بأنه "رئيس الاثرياء" بسبب التعديلات لقانون العمل والمالية فيما تبدي النقابات تشديدا للمواقف ازاء مشاريع الحكومة.

ومن المقرر ان يفتتح الرئيس الفرنسي بعد زيارة مصنع "ويرلبول" موقعا جديدا لمجموعة "امازون" في المنطقة، ما يشكل فرصة للاشادة بفرص العمل الجديدة التي توفرها الشركات العملاقة في عالم الانترنت والتكنولوجيا، ولو انه يسعى الى زيادة الضرائب عليها.

وصرح الخبير في معهد هاريس انتراكتيف جان دانيال ليفي ان "ايمانويل ماكرون شهد تحسنا في استطلاعات الراي في ايلول/سبتمبر وخصوصا في أوساط اليمين، وبنسبة أقل بكثير بين الفئات الشعبية. بالتالي من مصلحته اخذ زمام الامور في هذا المجال والتواصل مع المواطنين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك