محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في غوتبورغ في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

سيستقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون السبت في الاليزيه سعد الحريري "بصفته رئيسا لحكومة" لبنان لان "استقالته لم تقبل في بلاده بما انه لم يعد اليها".

واوضح ماكرون في حديث صحافي في ختام قمة أوروبية في مدينة غوتبورغ السويدية ان الحريري الذي يصل الى باريس مساء الجمعة من الرياض "ينوي، على ما اعتقد، العودة الى بلاده في الايام او الاسابيع القادمة".

ومن المقرر ان يستقبل ماكرون الحريري السبت الساعة 11:00 في قصر الاليزيه، على ان تنضم اليه اسرته على مأدبة غداء، بحسب الرئاسة الفرنسية.

واوضح ماكرون "استقبل (الحريري) غدا بالتشريفات المخصصة لرئيس حكومة، مستقيل بالتأكيد، ولكن استقالته لم تقبل في بلاده بما انه لم يعد اليها".

واوضح الرئيس الفرنسي انها دعوة "صداقة للتباحث واستقبال رئيس حكومة بلد صديق".

وكان ماكرون عرض على الحريري واسرته التوجه الى باريس "لبضعة ايام" كمخرج للازمة التي نتجت عن اعلانه من الرياض استقالته بشكل مفاجئ في 4 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان الحريري قبل الدعوة التي وافقت عليها المملكة.

اوضح ماكرون انه لن يكون هناك "استقبال رسمي" للحريري عندما يصل الى فرنسا لانه يقوم ب"زيارة عائلية".

وكان ماكرون أكد ان الحريري يزور باريس "لبضعة ايام"، وان فرنسا لم تعرض عليه اللجوء. كما أكد مقربون من الحريري في بيروت انه سيعود قريبا الى لبنان ليبحث مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اسباب استقالته التي قال في الرياض انها تعود الى تدخل ايران ومعها حليفها حزب الله، أحد ابرز مكونات حكومته، في النزاعات الاقليمية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب