محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين إن فرنسا ترفض الاعتراف "بضم" روسيا شبه جزيرة القرم الاوكرانية.

وصرح ماكرون بعد محادثات مع الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في باريس ان "فرنسا ملتزمة بسيادة اوكرانيا على حدودها المعترف بها".

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت القرم التي ضمتها موسكو عام 2014، الأمر الذي نددت به كييف معتبرة انه "انتهاك لسيادة" اوكرانيا.

وتشهد اوكرانيا منذ 2014 نزاعا مسلحا في شرقها بين الانفصاليين الموالين لموسكو وقوات كييف.

واتهم الغرب روسيا بعدم الوفاء بالتزاماتها وفقا لاتفاقات مينسك (2015) لاحلال السلام في شرق اوكرانيا.

وأعلن قادة الاتحاد الأوروبي الاسبوع الماضي تمديدا اضافيا لستة اشهر للعقوبات المفروضة على روسيا احتجاجا على ضمها القرم.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن مراقبين منظمة الامن والتعاون في اوروبا في اوكرانيا يواجهون "تهديدات وعراقيل غير مقبولة".

وكان ماكرون، بعد تنصيبه رئيسا، التقى بوتين في ايار/مايو واقر بأنهما "لم يتفقا على اشياء عديدة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب