محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ماكرون في طريقه الى احد الاجتماعات في قصر الاليزيه في 13 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلن الاليزيه الجمعة ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يدرس التوجه الى ايران تلبية لدعوة الرئيس الايراني حسن روحاني، بحيث تكون اذا تمت اول زيارة يقوم بها رئيس دولة او حكومة فرنسية لايران منذ 1976.

وقالت الرئاسة ان الرئيسين تشاورا بعد ظهر الجمعة هاتفيا وذكر ماكرون ب"تمسك فرنسا" بالاتفاق حول النووي الايراني الذي رفض الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاقرار بالتزام ايران به.

واضافت "تم بحث زيارة يقوم بها الرئيس لايران بناء على دعوة الرئيس روحاني"، فيما اشار موقع الرئاسة الايرانية الى زيارة "العام المقبل".

وذكر ماكرون بان قرارات الولايات المتحدة "لا تضع حدا للاتفاق حول النووي الايراني، ومع مجمل الاطراف فان فرنسا وشركاءها الاوروبيين سيواصلون الوفاء بالتزاماتهم".

لكنه اعتبر ان الاستمرار في الاتفاق يستدعي اجراء "حوار و(احراز) تقدم حول موضوعات لا تتصل باتفاق 2015 لكنها اساسية ضمن الاطار الاستراتيجي الراهن وخصوصا القلق المرتبط بالبرنامج البالستي الايراني وقضايا الامن الاقليمي".

واعرب ماكرون لنظيره الايراني عن "امله بالعمل مع ايران من اجل حل سياسي دائم للازمة السورية".

وسيتوجه وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في الاسابيع المقبلة الى ايران ليبحث هذه الامور مع نظيره محمد جواد ظريف.

واكد روحاني لنظيره الفرنسي ان "ايران ستواصل الوفاء بالتزاماتها" بموجب الاتفاق، بحسب الاليزيه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب