محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الاليزيه في باريس في 24 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاربعاء لدى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الذي أعيد انتخابه لولاية ثانية، على أهمية الحفاظ على "مجتمع مدني نشط" في مصر، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية الاربعاء.

وقدم ماكرون "تمنيات فرنسا" خلال هذه المحادثة الهاتفية التي جرت الثلاثاء، غداة الاعلان عن إعادة انتخاب السيسي بأكثرية تجاوزت التسعين في المئة من الاصوات.

وفي بيان صدر في القاهرة، أكدت السلطات المصرية ان ماكرون "هنأ الرئيس سيسي على فوزه في الانتخابات".

وتحدث الرئيس الفرنسي عن "دعم فرنسا لمصر في ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ الارﻫﺎب ﻣﻊ التاكيد، ﻛﻤﺎ ﺣدث خلال اجتماعهما في 24 تشرين الاول/اكتوبر في باريس، على أهمية الحفاظ على المجتمع المدني النشط والحيوي كأفضل دفاع ضد التطرف، ولتعزيز حقوق الانسان والحريات الاساسية"، وفقا للاليزيه.

وخلال الاجتماع في باريس، رفض ماكرون ردا على سؤال صحافي حول وضع حقوق الانسان في مصر، "إعطاء دروس" لنظيره بشأن هذه المسألة.

ولم يذكر بيان الرئاسة المصرية تبادل الحديث حول حقوق الانسان.

ويقول مؤيدو السيسي إنه صانع الاستقرار، في حين تنتقده منظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية التي تدين انتهاكات الحريات الفردية وقمع المعارضين.

وخلال المحادثة الهاتفية، أشار ماكرون الى "دعم فرنسا للاصلاحات الاقتصادية التي يقوم بها الرئيس سيسي واستعداد" فرنسا "لمواصلة الاستثمار" في مصر.

وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية "أعرب الرئيسان عن الرغبة في تعزيز الشراكة بين البلدين في جميع المجالات"، مشيرا إلى ان المحادثة ركزت أيضا على القضايا الإقليمية مثل سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب