محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يتكلم في المؤتمر الصحافي الذي عقد في باريس في ختام قمة مصغرة اوروبية افريقية لبحث مشكلة الهجرة في الثامن والعشرين من آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين في ختام قمة مصغرة عقدت في باريس لمناقشة مشكلة الهجرة، الى البدء ب"التدقيق" في وضع الاشخاص "الذين يحق لهم اللجوء" ابتداء من تشاد والنيجر "لضمان سلامتهم باسرع وقت ممكن".

واضاف الرئيس الفرنسي ان هذا الاجراء سيتيح "بدء اجراءات اللجوء من الاراضي الافريقية" على ان يتم ذلك "في مناطق محددة آمنة تماما في النيجر وتشاد تحت اشراف المفوضية العليا للاجئين" التابعة للامم المتحدة.

واوضح ان الفرز سيتم "استنادا الى لوائح للمفوضية العليا للاجئين (...) وسيشمل مهاجرين يقيمون في بلدي المرور" تشاد والنيجر.

واعتبر ماكرون ان هذا الامر سيجنب "نساء ورجالا الدخول في مجازفات غير محسوبة في منطقة غاية في الخطورة، وايضا في البحر المتوسط".

وتابع ماكرون انه سيكون هناك ايضا "تنسيق في مجالي الامن والقضاء"، وقد يستدعي الامر ايضا "وجودا عسكريا على الارض لتجنب الفوضى وزيادة تدفق اللاجئين نحو ليبيا ما سيزيد وضع مخيمات المهاجرين هناك تأزما".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب