محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل خلال لقاء عقد في برلين الخميس في التاسع والعشرين من حزيران/يونيو تحضيرا لقمة مجموعة العشرين في السابع والثامن من تموز/يوليو

(afp_tickers)

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس الى تفادي "قطيعة" مع الولايات المتحدة وعدم "عزل" واشنطن، من دون ان يخفي خلافاته مع الادارة الاميركية.

وقال ماكرون بعد لقاء مع عدة قادة اوروبيين للتحضير لقمة مجموعة العشرين في 7 و8 تموز/يوليو في هامبورغ "العلاقة مع الولايات المتحدة قديمة وعميقة في مجالات عدة، وهي تواجه اليوم خلافات حول مسائل عدة".

واضاف "من المهم الا نتنازل عن شيء عندما ندافع عن موقف حق، كما هو الحال بشأن المناخ، لكن علينا عدم قطع محادثات مهمة وضرورية للحفاظ على التوازن في العالم" وذلك بعد ان انسحبت الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، وقيام ترامب بالدفاع عن المواقف الحمائية في مجال التجارة.

واضاف ماكرون عن مشكلة المناخ "من غير المجدي عزل دولة" في اشارة الى الولايات المتحدة.

واضاف "نحن نتقاسم العديد من الامور مع الولايات المتحدة في مجال مكافحة الارهاب، ونتشارك معها في مسارح العمليات العسكرية في بلدان عدة ان في افريقيا او الشرق الاوسط، ونحن بحاجة اليها على الصعيد العسكري وفي مجال التعاون الامني".

وفي هذا الاطار رحب ماكرون بقبول ترامب دعوته حضور العرض العسكري في 14 تموز/يوليو على جادة الشانزليزيه.

وقال ان هذه الدعوة "تندرج في اطار هذه الفلسفة" مع "علاقات تاريخية" بحسب الرئيس الفرنسي.

واضاف "انها طريقة ايضا لاعادة ترسيخ العلاقة في عمقها التاريخي".

والعلاقة بين دونالد ترامب وايمانويل ماكرون لم تكن سهلة حتى الان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب