محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال حفل في قصر الاليزيه

(afp_tickers)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الأميركي دونالد ترامب إلى إعفاء أوروبا بصورة نهائية من الرسوم الجمركية على واردات الصلب والالمنيوم، مشددا على العلاقات الجيدة بين الطرفين.

وقال ماكرون في مقابلة أجرتها معه شبكة فوكس نيوز الأحد عشية بدئه زيارة دولة لواشنطن "آمل (...) أن يقرر إعفاء الاتحاد الأوروبي"، مضيفا "نحن لا ندخل في حرب تجارية مع حلفائنا"، وهو موقف سبق أن عبر عنه وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير هذا الأسبوع.

وأعلن ترامب في 8 آذار/مارس فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألمنيوم، وأعفى منها مؤقتا كندا والمكسيك، شريكيه في اتفاقية التبادل الحر لدول أميركا الشمالية (نافتا). وبعد بضعة أيام، أعلنت الإدارة الأميركية إعفاء الاتحاد الأوروبي مؤقتا.

وأقر الإعفاء لقاء مطالبة دول الاتحاد الـ28 بفتح أسواقها بشكل أكبر أمام الولايات المتحدة، وتجري محادثات حاليا بهذا الشأن.

وتابع ماكرون أن ترامب "قال إن الإعفاءات سارية حتى الأول من أيار/مايو. لنرى ما سيقرره في الأول من أيار/مايو. ما هي أولوياتكم؟ هذا كل ما أقوله".

وتابع "إن خضت حربا ضد الجميع، خضت حربا تجارية ضد الصين، وحربا تجارية ضد أوروبا، وحربا في سوريا، وحربا ضد إيران، لا بد من الإقرار بأن ذلك لا يأتي بنتيجة" مضيفا "نحن حلفاء".

وكان برونو لومير حض واشنطن الجمعة على رفع الرسوم الجمركية عن واردات الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي بصورة نهائية.

وقال متحدثا على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي "لن نكتفي بإعفاء مؤقت" مضيفا "لا يمكن لزيادة الرسوم الجمركية أن تبقى سيفا مسلطا فوق العلاقات التجارية مع الدول".

ويغادر ماكرون صباح الاثنين في زيارة دولة للولايات المتحدة تستمر ثلاثة أيام وعلى رأس جدول أعماله الاتفاق النووي الإيراني والخلاف التجاري بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وهي أول زيارة دولة لقيادي أجنبي في عهد ترامب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب