أ ف ب عربي ودولي

مناصرو الرئيس الايراني حسن روحاني يحتفلون في طهران بفوزه بولاية ثانية في 20 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء السبت بفوز نظيره الايراني حسن روحاني بولاية ثانية، مشددا على ان باريس "ستسهر بكل يقظة على التطبيق الصارم" من جانب ايران للاتفاق النووي.

وقال ماكرون في بيان ان "اعادة انتخاب الرئيس روحاني تعزز الامل بأن تطبق حكومته بصرامة الاتفاق التاريخي الموقع في 14 تموز/يوليو 2015 والذي اتاح ايجاد حل دبلوماسي للخلاف النووي وبدء مرحلة جديدة بين ايران والمجتمع الدولي".

واضاف ان "فرنسا ستسهر بكل يقظة على التطبيق الصارم لهذا الاتفاق بكل مكوناته".

وإذ نقل الرئيس الفرنسي "تحياته" الى نظيره الايراني "بمناسبة اعادة انتخابه" و"هنأه على حسن سير الانتخابات التي شارك فيها الايرانيون بكثافة"، اعرب ماكرون في بيانه عن امله في ان "تؤكد هذه الولاية الجديدة تحسن العلاقات القديمة بين فرنسا وايران".

واكد ماكرون انه سيطلب "من الحكومة الفرنسية العمل بقوة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والعلمية والثقافية مع ايران".

واوضح الرئيس الفرنسي في بيانه ان "فرنسا الحريصة على تطوير الحوار السياسي مع ايران، تجدد التأكيد على ضرورة ايجاد تسوية عبر الدبلوماسية للنزاعات التي تدمي الشرق الاوسط وهي تدعو ايران الى الانخراط في هذا المسعى".

وحصل روحاني على 57% من الأصوات، محققا بذلك فوزا كبيرا على منافسه الأبرز، المحافظ ابراهيم رئيسي الذي صوت له 38,3 بالمئة من الناخبين، بحسب النتائج الرسمية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي