محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في صورة التقطت في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في باريس

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء انه سيتوجه الى الجزائر في السادس من كانون الاول/ديسمبر المقبل في أول زيارة له الى هذا البلد منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي.

وجاء الاعلان بشكل مفاجئ خلال قيام ماكرون بزيارة الى توركوان (شمال فرنسا) وفي معرض رده على احد السكان.

في الجزائر، اكتفت مسؤولة الاعلام في الرئاسة الجزائرية فريدة بيسا بالقول ردا على سؤال لفرانس برس انه "ليس هناك بيان رسمي في الوقت الحالي".

وأعلنت وكالة الانباء الرسمية في خبر مقتضب نشر بعد اعلان ماكرون، عن زيارة الرئيس الفرنسي الى الجزائر في 6 كانون الاول/ديسمبر نقلا عن "مصدر مرخص له" في وزارة الخارجية في ما يشكل أمرا نادرا جدا.

وتابع المصدر الذي رفض الكشف عن هويته "تبعا للمشاورات بين المؤسسات الجزائرية والفرنسية المعنية تم تحديد تاريخ زيارة رئيس الجمهورية الفرنسية ايمانويل ماكرون للجزائر في 6 كانون الاول/ديسمبر".

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان توجه الاحد الى الجزائر حيث التقى نظيره الجزائري عبد القادر مساهل في اطار اللجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية.

وكان ماكرون أثار جدلا في فرنسا عندما قال خلال زيارة الى الجزائر ابان الحملة الانتخابية بان الاستعمار الفرنسي كان "جريمة ضد الانسانية".

وسبق لماكرون التوجه الى المغرب قبل شهر على توليه مهامه رسميا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب