محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال استقباله زوارا في قصر الإليزيه في أيام التراث الأوروبي في 17 أيلول/سبتمبر 2017 في باريس

(afp_tickers)

استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وزوجته بريجيت في قصر الإليزيه الأحد حشدا ناهز 20 ألف زائر لمناسبة أيام التراث الأوروبية.

ولبى ماكرون بسرور واضح طلب أحد الزوار الذي توجه إليه بالقول "صورة مع سيدي الرئيس!". والتقطت صورة جمعته بعشرات الزوار، رغم الأمطار التي هطلت بعد ظهر الأحد في ساحة الشرف في القصر.

وانتظر الزوار حتى الساعة الثامنة لدخول القصر حيث فتحت أبواب غالبية الصالات والحدائق المحيطة به باستثناء الأجنحة الخاصة ومركز القيادة "جوبيتير"، الذي يدير منه الرئيس ومستشاروه الأوضاع خلال الأزمات.

ويعتبر قصر الرئاسة الفرنسية تقليديا أحد الأماكن التي تستقبل أكبر عدد من الزوار خلال أيام التراث الأوروبية، التي سجلت يومي السبت والأحد أكثر من 12 مليون زائر في 17 ألف موقع مفتوح للزيارات.

وحاول العديد من زوار الإليزيه القاء التحية أو مشاهدة بريجيت ماكرون بالإضافة الى "نيمو" الكلب الجديد الذي نزل على درج الشرف مع الرئيس.

وخلال تجولهم في صالونات الإليزيه الفخمة، فوجىء البعض بوجود تشققات في جدران القصر وآثار تقشير الطلاء. وقال جان لويس دلبرا، وهو رجل أربعيني أتى من شمال فرنسا، "يجب تجديد كل هذا، لكن ربما لا يملكون المال؟".

ويتوقع إجراء أعمال تجديد للقصر الذي شيد قبل ثلاثة قرون في عام 1720.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب