محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من المؤتمر الصحافي المشترك للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والعاهل الاردني عبد الله الثاني في قصر الاليزيه الرئاسي في باريس، 19 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء انه سيستقبل نظيره الفلسطيني محمود عباس الجمعة في باريس، بعد اسبوعين من زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وأوضح ماكرون إثر لقاء مع العاهل الأردني عبد الله الثاني ان فرنسا "تريد النقاش مع الطرفين" الاسرائيلي والفلسطيني "اللذين لا يمكننا ان نحل محلهما لبناء السلام".

وتابع أمام الصحافيين "اعتقد انه من الخطأ القيام بهذه العملية مكانهما"، مضيفا ان "الوقت ليس مناسبا لمبادرة فرنسية" في هذا الملف.

وفي 10 كانون الاول/ديسمبر دعا الرئيس الفرنسي نتانياهو بعد غداء في قصر الإليزيه إلى القيام بـ"بادرات شجاعة" تجاه الفلسطينيين في سبيل "الخروج من الطريق المسدود الحالي" والسماح ب"استئناف الحوار الاسرائيلي الفلسطيني".

من جهته عبر العاهل الاردني "عن أمله في إحراز تقدم"، مضيفا "سننتظر ان يعرض الاميركيون خطتهم في الشهرين او الثلاثة المقبلة" على ما أكدت واشنطن. وتريد عمان ان "يتمكن الفلسطينيون من إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكد ماكرون نيته زيارة الاردن في ربيع او صيف 2018، واعتبره "شريكا اكيدا" لفرنسا في الشرق الأوسط.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب