محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تناول عشاء ليلة الميلاد مع مئات الجنود الفرنسيين المنتشرين لمكافحة الجماعات الجهادية في النيجر، والذي أعده كبير الطهاة في الإليزيه.

(afp_tickers)

شارك الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مساء الجمعة في عاصمة النيجر نيامي في عشاء ميلادي مع مئات الجنود الفرنسيين المنتشرين لمكافحة الجماعات الجهادية في منطقة الساحل في إطار عملية برخان.

ووصل ماكرون قرابة الساعة 19,00 (18,00 ت غ) إلى نيامي وكان في استقباله نظيره النيجري محمدو ايسوفو قبل توجهه الى قاعدة قوة برخان الموجودة في المطار.

ثم تناول ماكرون مع عناصر من عملية برخان عشاء ميلاديا أعده كبير الطهاة في قصر الإليزيه.

وقال الرئيس الفرنسي الشاب مخاطبا جنود بلاده "أنا فخور بكم، فرنسا فخورة بكم (...) فرنسا تنعي قتلاها، تعتني بجراحها وفخورة بابنائها الذين يحاربون لحمايتها".

وأوضح ماكرون أن عملية برخان ستستمر "بهدف تحقيق انتصارات واضحة وهامة ضد العدو".

وبعد زيارة مدينة غاو في شمال مالي وواغادوغو عاصمة بوركينا فاسو وابيدجان عاصمة ساحل العاج، تعكس هذه الزيارة القصيرة التي تستمر عشرين ساعة لنيامي الاولوية التي يعطيها ماكرون لارساء الاستقرار في غرب افريقيا.

وتعد القاعدة الفرنسية في نيامي والتي تضم 500 فرد وطائرات ميراج 2000 وطائرات مسيّرة المركز الجوي الرئيسي لقوة برخان.

وعملية برخان هي اكبر عملية عسكرية خارجية لفرنسا إذ يشارك فيها اربعة الاف جندي فرنسي ينتشرون في خمس دول هي مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا.

ويجري ماكرون ونظيره النيجري السبت محادثات في قصر الرئاسة في نيامي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب