محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مصافحا نظيره الاميركي دونالد ترامب في ختام مؤتمرهما الصحافي المشترك في الاليزيه في 13 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس نيته تشكيل "مجموعة اتصال" تحضيرا لمرحلة ما بعد الصراع في سوريا.

وامل ماكرون في "بناء استقرار سياسي في سوريا على المدى البعيد".

ووعد في هذا الاطار بـ"مبادرة ملموسة" من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي "في الاسابيع المقبلة".

وقال انه سيتم تشكيل "مجموعة اتصال من اجل الاستجابة بشكل فعال وبهدف بناء حلول شاملة في مرحلة ما بعد الصراع".

ولفت ماكرون الى ان المجموعة ستضم الاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي ودولا اقليمية وممثلين عن النظام السوري والمعارضة، من دون ان يخوض في تفاصيل اضافية.

واكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان فرنسا غيّرت في عهده سياستها حيال سوريا.

واوضح في مؤتمر صحافي مع نظيره الاميركي دونالد ترامب في الاليزيه "لقد غيرنا بالفعل العقيدة الفرنسية حيال سوريا، وذلك من اجل التمكّن من الحصول على نتائج والعمل بشكل وثيق جدا مع شركائنا وبخاصة الولايات المتحدة الاميركية".

واردف ماكرون "لدينا هدف رئيسي: القضاء على الإرهابيين، جميع الارهابيين (...)".

وتابع "لدينا رغبة في بناء حل سياسي شامل على المدى الطويل"، معتبرا ان "من البديهي" ان يشارك ممثلون عن النظام السوري في محادثات حول مستقبل سوريا.

وقال ماكرون "في هذا الاطار، لا اجعل من رحيل وتنحية بشار الاسد شرطا مسبقا لتدخّل فرنسا".

وادت الحرب في سوريا الى مقتل اكثر من 320 الف شخص ونزوح الملايين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب