Navigation

ماكرون: "سأذهب في الوقت المناسب" إلى إيران

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (يمين) ونظيره الايراني حسن روحاني خلال اجتماع على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في 18 ايلول/سبتمبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 15 أكتوبر 2017 - 19:19 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد أنه سيزور إيران "في الوقت المناسب"، بعد يومين من رفض نظيره الأميركي دونالد ترامب "الإقرار" بالتزام طهران الاتفاق النووي.

واتّصل ماكرون بنظيره الإيراني حسن روحاني الجمعة، مؤكدًا التزام باريس الاتفاق الموقع عام 2015 بين طهران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا).

وردًا على سؤال خلال مقابلة تلفزيونية مع محطتي "تي في 1" و"إل سي إي" حول ما اذا كان يعتزم إجراء هذه الزيارة التاريخية إلى طهران تلبيةً لدعوة روحاني، قال الرئيس الفرنسي "سأذهب في الوقت المناسب، من اجل اجراء هذا الحوار الشاق مع ايران".

وكان قصر الإليزيه ذكر أنّ ماكرون يدرس التوجه الى ايران تلبية لدعوة روحاني، بحيث تكون، إذا تمت، أوّل زيارة يجريها رئيس دولة أو حكومة فرنسية لإيران منذ 1971.

وفي ما يتعلق بالملف النووي الايراني قال ماكرون انه دعا ترامب الى "عدم تمزيق الاتفاق" النووي، معبرا ان امله في ان يبقى الاتحاد الاوروبي "في اطار هذا الاتفاق لاننا نتحكم بالامور بشكل افضل" من خلاله.

واشار الرئيس الفرنسي خلال اول لقاء تلفزيوني موسّع يجريه منذ انتخابه، الى ان ترامب "يريد جعل المسائل اكثر صرامة مع ايران، هذا ما قاله الجمعة. انا شرحت له ان هذا في نظري اسلوب سيّئ".

وقال ماكرون "يجب النظر الى كوريا (الشمالية): لقد قطعنا كل المفاوضات مع كوريا. ما هي النتيجة؟ نستيقظ بعد بضع سنوات (لنجد أنّ) كوريا على وشك الحصول على سلاح نووي".

ولفت الرئيس الفرنسي الى انه قدم اقتراحا الى نظيره الاميركي في شان ايران موضحا "قلت له: دعنا نقود سويّاً حوارًا شاقاً، ولنواصل السيطرة (على الامور)".

وتابع "فلنكن اكثر تطلّباً مع إيران بشأن نشاطها البالستي والصواريخ غير النووية التي تُطلقها، وبشأن عملها في المنطقة".

ويستقبل ماكرون الخميس في الاليزيه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو المسؤول عن مراقبة البرنامج النووي الايراني.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.