محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ضباط السلطات البحرية الماليزية يقومون بدورية قبالة جزيرة لنغكاوي في 12 ايار/مايو 2015

(afp_tickers)

اعلن وزير الداخلية الماليزي زاهد حميدي العثور على مقابر جماعية في شمال البلاد بالقرب من مخيم احتجاز يديرها مهربون للبشر كما اوردت صحيفة الاحد.

ونقلت صحيفة ذا ستار عن الوزير زاهد حميدي انه تم العثور على هذه المقابر الجماعية بالقرب من الحدود مع تايلاند.

واضاف الوزير "لكن لا نعرف عددها وسنعثر بالتاكيد على المزيد من الجثث".

وكانت صحيفة يوتوسان نقلت عن مصدر لم تحدده في السابق انه عثر على 30 مقبرة تضم "مئات الهياكل العظمية".

وتحدثت صحيفة ستار نقلا عن مصادر غير محددة ايضا انه عثر على مقابر جماعية تضم جثث "نحو مئة من مهاجري الروهينغا" الاقلية المسلمة المضطهدة في بورما.

وبحسب هذه الصحف عثر على المقابر قرب بادانغ بيسار ووانغ كيليان البلدتين الواقعتين بمحاذاة الحدود مع تايلاند في ولاية بيرلي الماليزية.

واعرب وزير الداخلية عن صدمته ازاء اكتشاف هذه المقابر في ماليزيا. وكانت ماليزيا حتى الان تنفي وجود معسكرات احتجاز للمهاجرين او مقابر جماعية على اراضيها.

وقال زاهد "انا مصدوم" مضيفا ان بعض المخيمات قد تكون اقيمت منذ خمس سنوات وانه يشتبه في تورط مواطنين ماليزيين في تهريب البشر.

واكتشفت شرطة تايلاند في بداية ايار/مايو مقابر جماعية في مخيمات عبور للمهاجرين في ادغال جنوب البلد. وبدات عندها تحركا ضد المهربين.

وترك آلاف المهاجرين لمصيرهم في البحر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب