أ ف ب عربي ودولي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لدى مغادرتها مقر رئاسة الوزراء في 10 داونينغ ستريت في وسط لندن في 9 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

تحدّت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال مقابلة تلفزيونية مساء الاحد الدعوات الموجهة اليها للاستقالة معتمدة شعارا جديدا هو "اتمام العمل"، وذلك بعد النكسة المدوية التي منيت بها في الانتخابات التشريعية.

ونفت زعيمة حزب المحافظين في مقابلة مع شبكة سكاي نيوز ان تكون "في حالة صدمة" بعد خسارة حزبها الغالبية المطلقة في البرلمان.

وقالت "ما اشعر به هو ان هناك عملا يجب اتمامه، واعتقد ان ما يريده الجمهور هو التأكد من ان الحكومة تواصل اتمام هذا العمل".

وتهرّبت ماي من الاجابة على اسئلة بشأن ما اذا كانت تعتزم اكمال ولايتها حتى نهايتها بعد الدعوات التي وجهها اليها مسؤولون سياسيون للاستقالة.

وقالت في معرض ردها على هذه الاسئلة "قلت اثناء الحملة الانتخابية انني اعتزم، في حال أعيد انتخابي، ان أشغل ولايتي حتى النهاية. لكن ما افعله الان هو القيام بالعمل الذي يستجد آنيا".

وحصل حزب المحافظين في الانتخابات التشريعية التي جرت الخميس على 318 مقعدا ليخسر بذلك الغالبية المطلقة التي كان يتمتع بها في البرلمان السابق ويصبح رهينة الحزب الديموقراطي الوحدوي الايرلندي الشمالي الذي حصل على عشرة نواب تكفي اصواتهم لبلوغ المحافظين الاغلبية المطلقة وهي 326 نائبا.

والاحد كشفت ماي تشكيلتها الحكومية الجديدة التي لم تطرأ عليها تغييرات كبيرة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي