محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تيريزا ماي تغادر داونينغ ستريت في وسط لندن الى مجلس العموم، في 18 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس الدول الاعضاء ال27 الاخرى في الاتحاد الاوروبي الى السماح للمفاوضات بالمضي قدما بشأن بريكست حتى يتسنى لها "الدفاع" عن هذا الاتفاق امام الناخبين البريطانيين وحزبها المنقسم.

وقالت ماي خلال عشاء قادة الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد الذين حضروا الى بروكسل لعقد قمة، ان "هناك شعورا متزايدا باننا بحاجة الى العمل معا للتوصل الى نتيجة يمكننا دعمها والدفاع عنها امام مواطنينا".

وقال مسؤول بريطاني كبير إن ماي شددت على اهمية التوصل الى اتفاق "يعتبر الشعب البريطاني انه يصب بمصلحة بريطانيا. وكذلك الامر بالنسبة الى الجانب الاوروبي".

كما حضت رئيسة الوزراء البريطانية نظراءها على بذل "جهد مشترك" لمواصلة الدينامية التي تلت خطابها في فلورنسا بإيطاليا في 22 ايلول/سبتمبر، بحسب ما نقل عنها مصدر في الحكومة البريطانية.

وكانت ماي تقدّمت حينذاك بمقترحين اعتبرت انهما حاسمان من اجل المحادثات، يُمثّل الاول التزاما بدفع 20 مليار يورو من اجل تسوية حسابات بريطانيا لدى الاتحاد الأوروبي، ويتمثل الثاني ببدء فترة انتقالية من عامين بعد الموعد الرسمي لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في 29 آذار/مارس 2019.

واختتمت ماي حديثها عن التقدم المحرز منذ حزيران/يونيو، بالقول ان الامر "الضروري الواضح والعاجل هو ان تسمح لنا الديناميكية التي تخلقونها، بالمضي قدما معا".

واعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك انه سيوصي الجمعة الدول ال27 ب"بدء الاستعدادات الداخلية للمناقشات" حول العلاقات المستقبلية والفترة الانتقالية بعد الموعد الرسمي لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

ولكن على الرغم من إصرار لندن، لن يوافق الأوروبيون على البدء في مناقشة علاقاتهم المستقبلية، بسبب عدم وجود "تقدم كاف" في القضايا الثلاث ذات الأولوية وهي حقوق مواطني دول الاتحاد الاوروبي في بريطانيا، وحدود ايرلندا الشمالية، وفاتورة بريكست.

وبينما تحذر اوساط الاعمال البريطانية من التأثير السلبي للغموض المحيط ببريكست ويشهد حزب المحافظين انقسامات، تتعرض ماي لضغوط كبيرة لتحقيق تقدم.

وقال مسؤول سياسي بريطاني كبير "من الواضح انها (ماي) تعمل في اجواء سياسية صعبة".

وكان اربعة وزراء محافظين بينهم وزير المال السابق نايجل لاوسن دعوا ماي الخميس الى مغادرة طاولة المفاوضات بدون اتفاق اذا واصل الاتحاد الاوروبي رفض الانتقال الى المرحلة التالية من هذه المحادثات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب