محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في صورة من الارشيف

(afp_tickers)

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يزال مدعوا إلى المملكة المتحدة في زيارة دولة، رغم رد فعله على اعتداء لندن الجمعة والذي أثار غضبها.

وصرّحت ماي في مقابلة سُجلت الجمعة وبُثت الأحد على القناة الأميركية "ايه بي سي" أن "جلالة الملكة أرسلت إليه دعوة والرئيس قبلها. المسألة تنحصر بالاتفاق على المواعيد والتفاصيل اللوجستية".

وقالت "أتفاهم معه جيدا. والرئيس ترامب كما تعرفون يحبّ المملكة المتحدة وكما العديد من الأميركيين، لديه صلات عائلية مع بريطانيا، ونحن نعمل جيدا سويا. كان دائما هناك علاقة خاصة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة اللتين عملتا سويا بشكل جيد".

وتطرقت ماي مجددا الى تصريحات ترامب بعد اعتداء لندن الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية وأدى إلى اصابة 30 شخصا، فقالت "لا أعتقد أن من المفيد لأي شخص التكهن بشأن تحقيقات مستمرة".

وكانت ادلت بالتصريح نفسه في رسالة متلفزة بعد انتهاء الجلسة الحكومية الطارئة الجمعة.

وانتقد الرئيس الأميركي الشرطة البريطانية بعد الاعتداء فكتب في تغريدة على تويتر "هجوم جديد في لندن ينفذه ارهابي فاشل. انهم مجانين كانت تراقبهم الشرطة البريطانية".

وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، أعلنت ماي في المقابلة نيتها التركيز على وجود "الارهابيين" على الانترنت.

وأوضحت أن "إحدى المشاكل التي يجب التصدي إليها والتي سأتحدث عنها في الأمم المتحدة، هي استخدام الارهابيين للانترنت لتحضير الاعتداءات. لكنهم يستخدمونه ايضا لنشر أفكار التطرف والكراهية والدعاية التي تشجع على الارهاب".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب