محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر تنظيم الدولة الاسلامية يتظاهرون في شوارع سرت، مطلع 2015

(afp_tickers)

قال مصدر امني فرنسي ان هناك مبالغة في تقدير عدد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا الذي لا يتجاوز 1000 الى 1500 رجل في معقلهم في سرت.

واضاف المصدر الحكومي "تمت المبالغة بعض الشيء في التقديرات. هناك 1000 الى 1500 مقاتل من داعش (تسمية اخرى للتنظيم) في سرت. لم يصل عدد الفارين منهم الى 3000".

وقدرت اجهزة استخبارات اجنبية، اميركية خصوصا، عدد مقاتلي التنظيم الجهادي في ليبيا بين 5000 و8000.

كما اشار المصدر الفرنسي الى ان الجهاديين لا ينكفئون الى جنوب الساحل مع تضييق القوات الحكومية الخناق حولهم في سرت (450 كلم شرق طرابلس).

وقال "لا نشعر بانتقال مركز ثقل داعش الى جنوب ليبيا. لم نلحظ اي امر معين، او اي تهديد مباشر".

تابع المصدر ان بعض السودانيين بين اعضاء التنظيم يعودون الى اقليم دارفور السوداني الذي يمزقه العنف واخرين وبينهم تونسيون يعودون الى غرب ليبيا.

ودخلت قوات حكومة الوفاق الوطني التي تلقى اعترافا دوليا مدينة سرت في 9 حزيران/يونيو حيث انكفأ الجهاديون الى احياء المدينة.

واختبا المسلحون في المنازل وزرعوا المتفجرات كما لجاوا الى الانتحاريين لمواجهة الموالين لحكومة الوفاق الوطني.

ومنذ بدء الهجوم، قتل حوالى 200 عنصر من القوى الموالية للحكومة واصيب المئات بجروح بحسب مصادر طبية. وما زالت حصيلة قتلى الجهاديين الاجمالية مجهولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب