محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني بلباس عسكري يخمد النيران في مبنى في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، في 29 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اكد المبعوث الدولي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد الاربعاء ان العودة الى وقف اطلاق النار في اليمن بعد اسابيع من القصف الكثيف "امر مهم للغاية" لاستئناف محادثات السلام.

وانتهت ثلاثة اشهر من المشاورات في الكويت دون التوصل الى اختراق في السابع من اب/اغسطس، ما ادى الى ما وصفه ولد الشيخ احمد ب"التصعيد الخطير في النشاطات العسكرية".

وقال امام مجلس الامن "ان استئناف وقف اطلاق النار سيكون مهما جدا لتسريع المسار نحو تجديد المحادثات".

واضاف ان التوصل الى اتفاق جديد لوقف اطلاق النار "سيوفر على اليمن المزيد من الخسائر في الارواح ويتيح زيادة تدفق المساعدات الانسانية ويخلق الثقة الضرورية للتفاوض على التوصل الى حل شامل وسلمي" للازمة.

وكثف التحالف الذي تقوده السعودية غاراته الجوية على اليمن عقب انهيار المحادثات، كما تصاعدت الهجمات من الاراضي اليمنية.

وادى النزاع في اليمن الى مقتل اكثر من 6600 شخص اكثر من نصفهم من المدنيين منذ آذار/مارس 2015، بحسب الامم المتحدة. كذلك، بات نحو 80 بالمئة من السكان في حاجة الى مساعدات انسانية.

وخلال اجتماع بين وزير الخارجية الاميركي جون كيري ووزراء دول الخليج، تم التوصل الى اتفاق يدعو الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل الحوثيين مقابل انسحابهم من صنعاء وغيرها من المناطق وتسليم اسلحتهم.

وقالت الحكومة اليمنية انها ترحب بالخطة التي تدعمها الولايات المتحدة من حيث المبدأ، فيما بعث المتمردون بمؤشرات ايجابية.

واكد ولد الشيخ احمد ضرورة تحقيق تقدم سريع نظرا لتدهور الوضع الاقتصادي.

وحذر من ان نقص العائدات والسيولة يمكن ان يجعل من المستحيل دفع رواتب الموظفين خلال الاشهر المقبلة ويؤدي الى تشريد العديد من المدنيين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب