محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار لقوات مكافحة الشغب في باريس خلال تظاهرة للاحتجاج على اصلاح قانون العمل والاخلاءات القسرية في 3 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

احتل متظاهرون كانوا في البدء بالمئات، ليل السبت الاحد ولليلة الثالثة على التوالي ساحة الجمهورية في باريس احتجاجا على اصلاح قانون العمل وقضايا اخرى ولكن الشرطة فرقتهم عند الفجر.

وظهرت هذه الحركة العفوية في اطار التجمعات التي دعت اليها منظمات نقابية وطلابية للمطالبة بسحب مشروع قانون العمل الذي قدمته الحكومة الاشتراكية الفرنسية.

وقد انضمت الحركة الى مواقع اجتماعية اخرى تطالب بقضايا سياسية واجتماعية.

وعند الفجر، فرقت قوات الامن عشرات المتظاهرين الذين كانوا لا يزالون في الساحة.

وكان معظم المتظاهرين الذين احتلوا الساحة ليلا من الشباب. ووصل بعضهم للاحتجاج على اصلاح قانون العمل. واتهم اخرون الحكومة بالانحراف الامني في اطار الاعتداءات الجهادية التي ضربت باريس. وندد اخرون ب"اعمال العنف" التي قامت بها الشرطة خلال بعض التجمعات المناهضة لمشروع قانون العمل.

ونصب المتظاهرون الخيم في الساحة وقام متطوعون بتحضير السندويشات. لم يكن هناك منظمون ولكن لجان انشئت على عجل للتحرك والاتصالات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب