محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أقارب مواطنين لبنانيين اتهموا بالارتباط بمجموعات متطرفة يتظاهرون خارج مسجد محمد الأمين في وسط بيروت بتاريخ 6 نيسان/ابريل 2018 للمطالبة بالعفو عن أفراد عائلاتهم

(afp_tickers)

تجمع العشرات من أفراد عائلات الإسلاميين المعتقلين في بيروت الجمعة للمطالبة بإطلاق سراح أقاربهم كجزء من عفو عام قبيل أول انتخابات برلمانية يشهدها لبنان منذ نحو عقد.

ولطالما تحرك ناشطون للدفاع عن حقوق المعتقلين المتهمين بالارتباط بمجموعات إسلامية متشددة، حيث قضى العديد منهم سنوات في السجن دون تحديد موعد لمحاكمتهم.

وكثف أقاربهم من تحركاتهم الداعية لإطلاق سراحهم فيما قال وزير الداخلية نهاد المشنوق الشهر الماضي أنه تم تحضير مشروع قانون لإصدار عفو عام بحقهم.

واحتشد نساء وأطفال ورجال خارج مسجد محمد الأمين لدى انتهاء صلاة الجمعة.

وقدم عدد منهم من طرابلس، ثاني كبرى مدن لبنان التي يشكل المسلمون السنة غالبية سكانها حيث رفعوا لافتات تدعو إلى العفو عن أقاربهم الموقوفين.

وقالت المتظاهرة إيمان القرّ "يريدون ان يعفوا عن تجار المخدرات. أولادنا ليسوا ارهابيين".

من جهته، أكد رئيس هيئة علماء المسلمين في طرابلس الشيخ سالم الرافعي أنه حث رئيس الوزراء سعد الحريري على "إنجاز العفو العام الشامل قبل الانتخابات النيابية".

وأشار إلى وجود أكثر من 1300 معتقل إسلامي في لبنان، حيث لم تتهم إلا حفنة منهم بالقتل.

ودعت متظاهرة أخرى إلى احترام جميع حقوق المعتقلين القانونية بغض النظر عن انتمائهم السياسي.

وقالت "على الدولة احترام حقوق المواطنين مهما كانت ارتباطاتهم السياسية والدينية والطائفية".

ويستعد لبنان لأول انتخابات عامة منذ العام 2009 في أيار/مايو بعدما مدد المجلس الحالي ولايته لثلاث مرات خلال السنوات الماضية.

وتأتي التظاهرة في وقت أعلن المجتمع الدولي الجمعة في ختام مؤتمر عقد في باريس لدعم الاقتصاد اللبناني تقديم أكثر من 11 مليار دولار بين قروض وهبات، لتعزيز اقتصاده واستقراره المهدّد جراء الأزمات الاقليمية.

وهزت مواجهات دامية مرتبطة بتحرك الإسلاميين طرابلس على مدى السنوات الأخيرة، نسبت جزئيا إلى النزاع في سوريا المجاورة.

وفي 2011، اندلعت اشتباكات دامية في طرابلس بين أنصار المعارضة السورية السنة وعلويين مؤيدين لنظام الرئيس بشار الأسد.

وفي 2007، حارب الجيش اللبناني الإسلاميين في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال طرابلس في معركة أسفرت عن مقتل العشرات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب