محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الوكالة الكولومبية "ديفنسوريا دل بويبلو" تظهر المراسل الهولندي ديرك يوهانس بولت (الثاني من اليسار) ومواطنه المصور اوجينيو ارنست ماري فولندر (الثاني من اليمين) مع مقاتلين من "جيش التحرير الوطني" في ولاية شمال سانتاندر في 24 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

افرج متمردو "جيش التحرير الوطني" عن الصحافيين الهولنديين اللذين خطفا في بداية الأسبوع في شمال شرق كولومبيا، بحسب ما أعلن مسؤولون السبت.

وفي تغريدة على تويتر كتبت هيئة حماية المواطن الحكومية "ديفنسوريا دل بويبلو" التي ترعى حقوق الانسان ان الحركة المتمردة أفرجت عن المراسل ديرك يوهانس بولت (62 عاما) والمصور اوجينيو ارنست ماري فولندر (58 عاما)، في منطقة ريفية في ولاية شمال سانتاندر.

ونشرت الهيئة صورة مرافقة للتغريدة تظهر على ما يبدو المحررين يرافقهما عدد من المتمردين ومسؤولون حقوقيون كولومبيون.

ويأتي الاعلان عقب إصدار المتمردين الجمعة بيانا اتضح انه خاطئ يعلنون فيه انه تم الافراج عن الرجلين اللذين اختطفا في 19 حزيران/يونيو.

وأكد وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز صباح السبت الافراج عن الصحافيين.

وقال الوزير الهولندي إنه "تم اليوم الافراج عن ديرك بولت واوجينيو فولندر في منطقة كاتاتومبو الشديدة الخطورة في شمال شرق كولومبيا"، مضيفا انه تم ابلاغ عائلتي الصحافيين وان السفير تمكن من التحدث اليهما.

وتابع كوندرز قائلا "بالنظر الى الظروف وضعهما جيد. (...) نحن على اتصال مباشر مع السلطات الكولومبية التي عملت بجد للافراج عنهما. انا أكن الكثير من التقدير والامتنان للمساهمة (التي قدمتها الحكومة)".

وقال كوندرز "انها انباء جيدة جدا. انا مسرور جدا بانتهاء عملية الخطف بهذه السرعة".

ولاحقا أصدر وزير الخارجية الهولندي بيانا تحدث فيه عن تفاصيل محادثة مقتضبة أجراها مع أحد الصحافيين المفرج عنهما.

واوضح الوزير ان "بولت كان قادرا على الكلام وكان مرتاحا جدا. وهما الآن يشقان طريقهما عبر الادغال. نحن نعمل كل ما بوسعنا لإعادتهما الى هولندا بأسرع ما يمكن".

وكان مسؤولون أبدوا خشيتهم من ان تؤثر عملية الخطف على محادثات السلام بين "جيش التحرير الوطني" والحكومة الكولومبية.

ويعد الصحافيان برنامجا يقدمه ديرك بولت بانتظام على قناة "كرو-ان سي آر في" ويحاول خلاله مساعدة الهولنديين على التعرف على آبائهم البيولوجيين في جميع أنحاء العالم.

وقالت القناة في بيان "نحن مسرورون ومرتاحون بتحرير ديرك بولت واوجينيو فولندر. نحن ممتنون لكل من عمل للافراج عنهما. نشكر بخاصة وزارة الخارجية. لقد فعلت كل ما باستطاعتها في لاهاي وكولومبيا للتوصل الى هذه النتيجة".

وبدأ الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس ومتمردو جيش التحرير الوطني محادثات سلام في كيوتو في شباط/فبراير الفائت، سعيا لانهاء نزاع دام أكثر من نصف قرن وأسفر عن سقوط 260 ألف قتيل وأكثر من ستين ألف جريح.

ومن المقرر أن تكمل القوات المسلحة الثورية الكولومبية، وهي أكبر الحركات المتمردة في البلاد، التي وقعت اتفاق سلام مع السلطات برئاسة سانتوس، نزع سلاحها في 27 حزيران/يونيو الجاري.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب