محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رياك مشار في الخرطوم في 18 ايلول/سبتمبر 2015

(afp_tickers)

اعلن المتمردون في جنوب السودان ان زعيمهم رياك مشار لن يتمكن الاثنين من العودة الى جوبا وقد يقوم بذلك الثلاثاء، محملين الشركاء الدوليين مسؤولية هذا التاخير الجديد.

وتوقع وليم ايزيكييل متحدثا باسم المتمردين ان يصل حراس مشار القريبون الى جوبا الاثنين، وهم 195 جنديا ومساعدا بينهم رئيس اركان المتمردين سيمون غاتويك دوال، على ان يصل مشار الثلاثاء.

وقال المتحدث "نأمل بتامين طائرة يمكن ان يستقلها (مشار) الثلاثاء. نامل بان يغادر رئيس الاركان والجنود اليوم (الاثنين)" غامبيلا في غرب اثيوبيا.

واكد ايزيكييل ان هذا التاخير الجديد سببه ان المانحين الدوليين الغوا في اللحظة الاخيرة الرحلة التي كان يفترض ان يضعوها في تصرف مشار ورجاله، ما اجبر المتمردين على اللجوء لحل بديل.

ووصول مشار الى جوبا منتظر منذ 18 نيسان/ابريل بهدف تشكيل حكومة انتقالية مع الرئيس سلفا كير في اطار اتفاق السلام الذي وقع في 26 اب/اغسطس 2015 لوضع حد لنزاع اهلي يشهده جنوب السودان منذ اكثر من عامين.

لكن هذه العودة ارجئت مرارا وخصوصا بسبب كمية الاسلحة التي يمكن لحراس مشار نقلها معهم الى العاصمة.

واثار هذا التاخير المتكرر استياء المجتمع الدولي الداعم لعملية السلام.

ونبه الموفد الاميركي الخاص الى جنوب السودان دونالد بوث الى ان مجلس الامن الدولي سيجتمع الثلاثاء لبحث هذه الازمة، مع امكان استهداف طرفي النزاع بعقوبات دولية جديدة.

وقال بوث "لقد تم تحذيرهما بالتاكيد. العالم اجمع ينتظر منهما ان يحترما كلمتهما وان ينفذا الاتفاق الذي وقعاه في اب/اغسطس الفائت".

ودخل جنوب السودان الذي نال استقلاله عام 2011 ، في حرب اهلية في كانون الاول/ديسمبر 2013 عندما اندلعت معارك بين قوات الجيش بسبب خلافات سياسية عرقية غذاها الخلاف القائم بين كير ومشار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب